انخفاض حوادث المواطنين الشباب 50% - الإمارات اليوم

انخفاض حوادث المواطنين الشباب 50%


كشف رئيس نيابة السير والمرور صلاح بو فروشة الفلاسي عن انخفاض الحوادث المرورية المميتة التي يتسبب فيها مواطنون شباب بنسبة 50%، باحتلال تلك الفئة (18- 21) عاماً المرتبة الثالثة خلال العام الماضي، بعدما احتلت المرتبة الأولى في 2006، معتبراً أن «تدريس النيابة قانون السير والمرور لطلبة  كليات التقنية العليا ساهم في خفض نسبة الحوادث» لافتاً إلى أن «الهدف من تطبيق المقرر الدراسي «القيادة قانونية آمنة» هو السعي لخلق ثقافة قانونية مرورية لتقليل الحوادث المرورية». 

وقال الفلاسي إنه «سيتم تعميم المقرر الدراسي على جميع الكليات في الدولة مستقبلاً، خصوصاً بعد أن ثبت نجاح الفكرة» مشيراً إلى أن «فئة الشباب تعاني من ضعف المستوى القانوني المروري لديها، ما ينعكس على سلوكهم في الطريق».
 وأضاف أن «الفصل الماضي تم تدريس 300 طالب مستجد، فيما سيتم تدريس 300 طالب في الدبلوم العالي في كليات التقنية».

وأوضح الفلاسي، أن «المقرر الدراسي ذو جانبين، نظري وعملي باللغة العربية، النظري يحتوي على نصوص من قانون السير والمرور وتجهيزات السيارة بشكل عام، كيفية التأكد من صلاحية الزيت والماء وما شابه فيها، كيفية التصرف في حالات الطوارئ واستخدام مطافئ الحريق، والجرائم المرورية وعقوباتها في نصوص القانون، مسألة الإبلاغ عن الحوادث، وتمت صياغتها بطريقة سلسة للغاية» أما الجانب العملي، فيركز على التدريب العملي على أمور عدّة منها مدى استجابة الذهن في حالات مفاجآت الطرق.
 
وتنظم النيابة للطلبة زيارات لمحكمة المرور وإدارة المشاغل الميكانيكية ومستشفى راشد في قسم العظام لرؤية المصابين وكتابة تقارير عن حالاتهم .
 
   200 ألف مخالفة

 أفاد مصدر أمني في شرطة دبي أن «مخالفات السرعة الزائدة بلغت نسبة 56% من إجمالي مخالفات العام الماضي» موضحاً أن «إجمالي عدد المخالفات المرورية بلغت 199.510 مخالفات مرورية، منها 34.336 مخالفة حضورية و165.174 مخالفة غيابية» لافتاً إلى أن «مخالفة السرعة الزائدة (الضبط بواسطة الرادار) بلغت 112.207 مخالفات، محتلة  المرتبة الأولى، فيما احتلت مخالفة عرقلة حركة السير المرتبة الثانية ، ومخالفة عدم التزام المركبة الخفيفة بخط السير الإلزامي المرتبة الثالثة ، وفي المرتبة الرابعة مخالفة إيقاف المركبات على الأرصفة .

 

 

طباعة