«الدار» تنجز الحائط البحري شرق شاطئ الراحة

 

  أعلنت «الدار العقارية»، الشركة المتخصصة في مجال التطوير العقاري في أبوظبي، أمس عن إنجاز مرحلة مهمة من مراحل العمل في مشروع شاطئ الراحة، حيث تم الانتهاء من بناء الحائط البحري للمنطقة الشرقية من المشروع.

  ويتكون مشـروع شاطـئ الراحة من 11 منطقة، ويبلــغ إجمــالي المساحة الخاضعة للتطوير فيه 12 مليون متر مربع، وتمتلك كل منطقة مزايا خاصة تميزها عن غيرها من المناطق المجـاورة لها في المشروع.
 
وسمح الانتهاء من بناء الحائط البحري لـ«الدار العقارية» بالبدء بحفر الأساسات للمباني الكبيرة التي ستقام في تلك المنطقة، وتتضمن هذه العمليات أعمال الأساسات ووضع القواعد لهذه المباني، وسيتم وضع مواد البناء مثل الرمل والإسمنت وغيرها من المواد في المناطق المخصصة للممرات المائية وذلك للمحافظة على نظام نقل ثابت لآليات النقل خلال مراحل العمل في المشروع.

  ومن جانبه، قال مدير المشروعات لدى شركة الدار العقارية، مايكل كوكس: «يتوقع أن تبدأ أعمال الحفريات الأخرى في الربع الأخير من عام 2009 باستخدام الرمل المستخدم في الجزء الغربي من المشروع». وبانتهاء الأعمال في الحائط الشرقي، تكون الأعمال الإنشائية قد استكملت بناء 20.2 كيلومتراً من الجدران البحرية ومعالجة 20 مليون متر مكعب من الأرض خلال 13 شهراً ضمن الميزانية المحددة. وسيمثل مشروع شاطئ الراحة، الذي يقام على 570 هكتاراً من الأرض، البوابة الجديدة لأبوظبي والتي تقع على الطريق الرئيس للإمارة. ويبلغ التعداد السكاني المتوقع 120 ألف نسمة.
 
ويتوقع أن يكون شاطئ الراحة واحداً من أشهر مشروعات الواجهات البحرية متعددة المرافق على مستوى العالم.