عضو اللجنة الفنية عدنان الطلياني: «الفـوز على الكـويت نتـاج طبيـعي للجهـود الكبيرة والعـمل المتواصـل والدؤوب»

 وصف عضو اللجنة الفنية باتحاد كرة القدم الكابتن عدنان الطلياني، الفوز الغالي الذي حققه المنتخب الوطني الاول لكرة القدم على ضيفه الكويتي بهدفين نظيفين مساء اول من امس، بأنه جاء في وقته المناسب، معتبرا ان كرة الامارات كانت في امس الحاجة لهذا التفوق، الذي من شأنه ان يعطي اللاعبين وجهازهم الفني والاداري دفعة معنوية قوية في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا، مشيرا الى ان المؤازرة الجماهيرية الكبيرة التي وجدها المنتخب في هذه المباراة سر تفوق الابيض، وعبوره للعقبة الكويتية ،في استهلال مشواره في هذه التصفيات، مؤكدا ان الجمهور الاماراتي كان كالعادة عند حسن الظن به دائما في مثل هذه اللقاءات الكبيرة التي تتطلب وجوده ودعمه الكبير لمنتخب بلده، داعيا الجماهير الى مواصلة وقفتها القوية مع الابيض في المباريات المقبلة التي تشكل تحديا كبيرا للمنتخب.

واشار الطلياني إلى ان مباراة الكويت تعتبر مجرد بداية، لكن المشوار لا يزال طويلا امام المنتخب، وصولا الى تحقيق الطموحات المنشودة بالوجود في نهائيات مونديال جنوب افريقيا، لافتا الى ان البداية جاءت جادة وقوية ومشرفة، واعطتنا الامل بامكانية مواصلة المنتخب لمشواره في هذه التصفيات بنفس هذه الروح الطيبة التي لمسناها في اللاعبين، وقادتهم الى تحقيق النصر على المنتخب الكويتي.
 
وقال «اللاعبون لم يقصروا، وكل لاعب ادى دوره وواجبه على النحو المطلوب،  حيث كان على قدر التحدي والمسؤولية الكبيرة التي وضعها فيهم الجهاز الفني بقيادة المدرب الفرنسي ميتسو، الذي سعى خلال الفترة الماضية الى تجهيز فريقه بشكل جيد، انطلاقا من قناعته بأن المهمة لن تكون سهلة، بل ستكون صعبة للغاية، وتتطلب الجاهزية التامة لجميع اللاعبين، اضافة الى التسلح بالعزيمة والاصرار والتغلب على كل الصعاب».

واضاف «اعتقد بأن هذا الفوز على المنتخب الكويتي نتاج طبيعي للجهود الكبيرة والعمل المتواصل الذي شهدته المرحلة الماضية في مسيرة المنتخب، والتي تخللها اعداد جاد، اضافة الى خوض المنتخب للعديد من المباريات الودية والتجارب القوية، التي بدأت منذ معسكر غانا الذي لعب خلاله المنتخب مباراتين امام منتخبي توغو وبنين، بجانب المباريات التاريخية مع فريق «اي سي ميلان» الايطالي، فضلا عن المشاركة في دورة «تحدي دبي الدولية» امام المنتخب الصيني وفريقي فاسكو داغاما، وهامبروغ،  حيث ان ذلك ساهم في ان يكون الابيض على مستوى عال من الجاهزية والاعداد انفسي والبدني».
 
واكد الطلياني ان على الجهاز الفني أن يبدا فورا في التفكير في اللقاء المرتقب مع المنتخب السوري من اجل السير على  نفس الطريق الذي بدأ به المنتخب مباراته امام نظيره المنتخب الكويتي. واعتبر الكابتن عدنان الطلياني ان المدرب عبدالكريم ميتسو استطاع ان يقرأ المنافس الكويتي جيدا، ويستغل نقاط الضعف في صفوفه، حيث اثمر ذلك تسجيل منتخبنا هدفين غاليين في شباكه.