مـقـتـل 23 عـراقـيـاً وجندي أميركي

 

لقي 23 عراقيا حتفهم في عدد من العمليات المسلحة، فيما قتل جندي أميركي غرب بغداد.


وتفصيلا شنت القوات الأميركية الأربعاء، غارة جوية أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص في قرية الناعمة شرق مدينة تكريتألابدعوى أنهم من أعضاء تنظيم القاعدة في المحافظة.


وفي مدينة الموصل أصيب خمسة أشخاص جراء انفجار عبوتين ناسفتين في مكانين منفصلين مستهدفتين دوريتين للشرطة، أما في قرية المرادية التابعة لمدينة بعقوبة فقد قتل طفل وأصيب أربعة آخرون جراء انفجار عبوة ناسفة، وفي حادث آخر في القرية ذاتها اقتحم مسلحون منزلا واخرجوا النساء والأطفال ثم قاموا بإعدام ثلاثة رجال داخله، كما قتل الجيش الأميركي مدنيا وجرح اثنان بينهم امرأة عندما فتحت دورية أميركية النار عليهم بالقرب من منطقة كنعان جنوب شرق بعقوبة.

 
وقتل ثلاثة من المقاتلين العشائريين، وأصيب ستة بانفجار سيارة مفخخة في قرية الخناسة قرب بلدة المدائن جنوب شرق بغداد.

 
وفي مدينة تكريت اغتال مسلحون أربعة أشخاص، اما في سامراء فقد داهمت قوة من التدخل السريع منزلا قالت الشرطة إنه يعود لأحد مسؤولي تنظيم القاعدة الذي حاول الفرار لكن القوة تمكنت من قتله.


 الى ذلك اعتقلت قوات حكومية 15 شخصا في قرية ببلدة المقدادية، واعتقلت قوة أخرى ثلاثة أشخاص بدعوى الاشتباه في كونهم من المسلحين في قضاء طوز خورماتو جنوب مدينة كركوك، بينما قتل الجيش الأميركي سبعة أشخاص واعتقل 14 في وسط وشمال العراق.

 
بموازاة ذلك اعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريته في الجانب الغربي للعاصمة بغداد. وبذلك ارتفع الى 3950 عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ الغزو الأميركي لهذا البلد في 2003 بحسب الإحصاءات الأميركية الرسمية
.

 
من جهة ثانية تعرض مطار البصرة الدولي حيث مقر القوات البريطانية في جنوب العراق إلى هجوم بثلاثة صواريخ كاتيوشا