أين تذهب نهاية الأسبوع

«السوق المركزي» يعد السوق «المركزي» في الشارقة أحد أهم المعالم السياحية التي تثير إعجاب مقيمي الإمارة وزوارها، ويتخذ المركز شكل قطارين متوازيين يربطهما جسران ممتدان، وأقيم السوق على مساحة نحو 80 ألف متر مربع بين بحيرة خالد وميدان الاتحاد، واستغرق بناؤه 29 شهراً ابتداء من يونيو عام 1976 لغاية نوفمبر من عام 1978 بتكلفة إجمالية وصلت إلى 85 مليون درهم. يتكون هيكل السوق ذو الطابقين من جناحين رئيسين ويوجد في أحدهما محال الذهب والتي تعتبر المرجع الأول لبيع وشراء الذهب في الإمارة، بينما يتركز في الجناح الثاني بيع الملابس والمنتجات الأخرى، كما يتميز الطابق الثاني من السوق ببيع المنتجات التقليدية و«الأنتيكات» القديمة من فضيات وجلديات وأدوات متنوعة، ليتكون السوق من 600 محل تجاري.
 
«حديقة زعبيل» بمساحة إجمالية تبلغ 47.5 هكتاراً، صممت حديقة زعبيل الواقعة في أكثر مناطق مدينة دبي جذباً بين مركز دبي للمؤتمرات وأبراج الإمارات وشارع الشيخ زايد، بفكرة عصرية عالية التقنية مواكبة للتطور الذي وصلت وتصل إليه الإمارة، ولتصل الحديقة بالفكرة إلى أقصى حدودها، تم تصميم عدد من العروض عالية التقنية والتفاعلية تثقيفية وترفيهية الأهداف مصنفة في مناطق ومقسمة لمجموعات مثل منطقة الطاقة البديلة، ومنطقة الاتصال، ومنطقة الـ«تكنو»، ممزوجة بتصميم عصري حيوي يجعلها مختلفة ومتميزة تماما عن بقية الحدائق العامة في دبي. تحتوي الحديقة على مطاعم وطرق خاصة لممارسة رياضة الجري والمشي وقيادة الدراجات الهوائية والتزحلق، إضافة الى منطقة المعارض التي يمكن أن تستخدم من قبل المهتمين بذلك والممتدة على مساحة 200 متر مربع في وسط الحديقة. 
 
«مول الإمارات» تحوّل مول الإمارات الواقع في قلب«دبي الجديدة» إلى الوجهة العائلية الأولى للتسوق وقضاء الأوقات الممتعة، بما يحمله من تنوع شديد في المحال التجارية المنتشرة ودور الأزياء العالمية مختلفة التوجهات والاهتمامات، إضافة إلى أعداد هائلة من المقاهي والمطاعم، بينما تحتل منطقة السينما الجزء الأهم من المركز والمطلة على منطقة «سكاي دبي» المنتجع الثلجي الداخلي الأول في الشرق الأوسط، إضافة إلى مركز «ماجيك بلانيت» للترفيه العائلي الشاغل لطابقين فضلا عن مجمع سيني ستار السينمائي الذي يضم 14 داراً للعرض بالإضافة إلى مسرح دبي الاجتماعي ومركز الفنون الذي يتسع لـ 500 شخص.

ويضم مول الإمارات 70 مطعماً للوجبات السريعة والمقاهي ومطاعم المطبخ العالمي، إضافة إلى اتصاله بفندق «كمبينسكي» ذي الخمس نجوم، الذي يوفر مستوى أكثر رفاهية للخدمات عالية الجودة.