تأهيل ضحايا حوادث المرور في أبوظبي - الإمارات اليوم

تأهيل ضحايا حوادث المرور في أبوظبي

 

بدأت القيادة العامة لشرطة أبوظبي التنسيق لإنشاء مركز وطني شامل لتأهيل متضرري الحوادث المرورية، يختص بتقديم العلاج الطبيعي للمصابين، إلى جانب التأهيل الشامل بمداخلاته الطبية والنفسية والاجتماعية والمهنية والترفيهية، على غرار أرقى المراكز المماثلة في العالم.


وأكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وزير الداخلية، أن «المركز يهدف إلى تخفيف معاناة المصابين جراء الحوادث المرورية واضطرارهم للسفر إلى الخارج مدداً طويلة، وما يشكله من عبء على المصابين وذويهم، فضلاً عن الكلفة المالية الباهظة»، لافتاً إلى أن ريع العائدات المالية لمزاد الأرقام المميزة، الذي أطلقته شرطة أبوظبي، سيتم تسخيره لإنشاء هذا المركز الفريد من نوعه على مستوى المنطقة بأسرها.

وأشار سموه إلى أنه شكل لجنة برئاسة عضو منوزارة الصحة وعدد من ممثلين عن الهيئة الصحية والمختصين من مختلف الجهات المعنية الأخرى لتنفيذ هذا المشروع الريادي، إذ عقدت اللجنة اجتماعها الأول، أخيراً، لإجراء التنسيق والاتصالات اللازمة مع المراكز العلاجية المشابهة في كل من الولايات المتحدة الأميركية، وأوروبا، والدول الاسكندنافية، واليابان، للقيام بزيارات ميدانية، والاطلاع على أفضل النماذج المتبعة لديهم، سواء من حيث التصميم أو الأداء، وجمع المعلومات لتقييم الأنشطة التي تنفذها أشهر المؤسسات المتخصصة هناك، فضلاً عن دراسة إمكانية الاستفادة من تلك التجارب في إنشاء المركز الوطني لدينا، وانتقاء ما يناسب احتياجاتنا وبما يتوافق مع الخصوصية الثقافية والاجتماعية للمجتمع المحلي.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق مع «جامعة بافلو» الأميركية لتقديم الاستشارات اللازمة في هذا المجال، وينتظر وصول عدد من الخبراء الدوليين للتشاور معهم
في مختلف التفاصيل الخاصة بمشروع بناء وتجهيز المركز قريباً
.
طباعة