«العويس» تختتم عام 2019 بتكريم الفائزين بجائزتها

    صورة

    توجت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية أنشطتها لعام 2019، بحفل كبير تم فيه تكريم الفائزين بالجائزة في دورتها السادسة عشرة (2018 ـ 2019)، حيث كُرم كلّ من الشاعر العراقي علي جعفر العلاق، والروائية اللبنانية عَلَوية صبح، والمفكر السوداني حيدر إبراهيم علي، والناقد التونسي محمد لطفي اليوسفي، والشيخة مي بنت محمد آل خليفة الفائزة بجائزة الإنجاز الثقافي والعلمي من مملكة البحرين.

    حضر الحفل جمهور كبير، كما حضره الدكتور أنور محمد قرقاش، رئيس مجلس أمناء الجائزة، والأديب محمد المر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، والدكتور سليمان موسى الجاسم، نائب رئيس مجلس أمناء الجائزة، وعبدالحميد أحمد، أمين عام الجائزة، وكل من الدكتور محمد عبدالله المطوع، والدكتورة فاطمة الصايغ، وناصر حسين العبودي، أعضاء مجلس الأمناء، وعدد من الشخصيات الرسمية والثقافية والإعلامية في الدولة، وقدمت الحفل الإعلامية والشاعرة بروين حبيب.

    وقدم أنور قرقاش كلمة ترحيبية، أكد فيها أن مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية تواكب التطورات الثقافية العربية، وتختبر أمزجة الثقافة المنفتحة على زمن جديد، ما يدفع المؤسسة لفتح أبوابها للتجارب الشابة واحتضان أنشطة ذات صلة بالثقافة المعاصرة التي تؤكد الهوية العربية في كل حقولها، مشجعة الأجيال الجديدة على المزيد من العمل لتظل الثقافة العربية متوهجة فيها بريق الشباب وعزمهم للتعبير عن أمتهم بلغة تتوافق مع العصر وتراعي قيم الأمس وتحافظ على مكتسبات الحضارة العربية.

    كما قرأت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة كلمة الفائزين، والتي شكرت فيها مؤسسة العويس الثقافية، وثمنت الدور الذي تلعبه في الثقافة العربية، وقرأ الدكتور شكري المبخوت تقرير لجنة التحكيم، وقرأت الدكتورة فاطمة الصايغ بيان مجلس الأمناء حول جائزة الإنجاز الثقافي والعلمي، وألقى الشاعر علي جعفر العلاق مجموعة قصائد شعرية لاقت استحسان الجمهور.

    وعلى هامش الحفل، نظمت مؤسسة العويس الثقافية معرضاً للوحات (بورتريه) للفائزين والتي رسمها فنانون معروفون، حيث رسم محمد فهمي صورة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، ورسم فيصل البستكي صورة محمد لطفي اليوسفي، ورسم بابورام تشاندرا صورة حيدر إبراهيم علي، ورسم فريد فاضل صورة علوية صبح، ورسم إحسان الخطيب صورة علي جعفر العلاق.

    ثم أحيت الفنانة الأردنية نداء شرارة حفلاً، قدمت فيه بعض الأغاني العربية لكبار المطربين، قبل أن يتم تكريمها بدرع تذكارية.

    طباعة