فاكهة لذيذة و«خارقة» لحرق دهون البطن الحشوية

تحذر دراسات عدة من خطورة الدهون الحشوية الموجودة حول الأعضاء في التجويف الداخلي للبطن، لكونها تطلق موادا كيميائية تزيد من مخاطر الإصابة بنوبة قلبية قاتلة، ويرجع العلماء الدهون الحشوية بشكل عام إلى أنها نتيجة لاختلالات هرمونية وجينات وراثية.

وكون الخلايا الدهنية الموجودة في الجزء الأوسط من الجسم نشطة بيولوجيا، فإن الدهون الحشوية تعطل التوازن الطبيعي للهرمونات وعملها، وتطلق مواد كيميائية ضارة تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، عن طريق الإضرار بحساسية الخلايا للأنسولين والتخثر.

وبحسب دراسة نشرتها «إكسبريس»، فإنه يمكن لفاكهة حلوة واحدة أن تقاوم تلك المخاوف عن طريق إنتاج هرمونين معروفين بإذابة الدهون الخطرة، وتشير أدلة علمية متزايدة إلى أن الفراولة قد تساعد.

وتكمن آلية عمل الفراولة في الحد من الدهون الحشوية في أن امتزاج الألياف القابلة للذوبان، والتي تتكون عموما من بيتا جلوكان وجلوكومانان، مع الماء تكون مادة شبيهة بالهلام تعمل على إبطاء سرعة إفراز المعدة للطعام المهضوم في الأمعاء، وهذا هو السبب في أن الألياف القابلة للذوبان الموجودة في الفراولة يمكن أن تساعد في فقدان دهون البطن.

وخلص العلماء إلى أن الفراولة مفيدة بشكل خاص لفقدان الوزن لأنها تعزز إنتاج هرمون اللبتين والأديبونكتين، وهما هرمونان يحرقان الدهون ويثبطان الشهية أيضا.

و يعمل الأديبونكتين كعامل عازل ضد الدهون الحشوية، بسبب تأثيره عالي الحساسية للانسولين.

و يعتقد أن اللبتين يلعب دورا رئيسيا في توزيع الدهون في الجسم. ووفق معطيات جمعية الحمية الأمريكية قد تساعد الفاكهة في إنقاص الوزن عن طريق تحفيز عملية التمثيل الغذائي.بحسب وكالة «سبوتنيك».

ووجدت دراسة أجراها قسم التغذية في جامعة كاليفورنيا أن الاستهلاك المنتظم للفراولة قد يوازن الآثار السلبية لوجبة غنية بالدهون، وهو ما عزاه الباحثون إلى مضادات الأكسدة الموجودة فيها وهي الأنثوسيانين.
 
ولجني فوائد الفراولة للقلب، يوصي الخبراء بتناول ثلاث حصص أو أكثر من الفراولة أسبوعيا.

وتعتبر الفراولة واحدة من بين أفضل 10 فواكه لتأثيراتها المضادة للأكسدة، مما يساعد على الحماية من السكتة الدماغية والسرطان وارتفاع ضغط الدم.

وثبت أن مضادات الأكسدة القوية هذه تعمل على خفض الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية في عدد لا يحصى من الدراسات.

وربطت مجموعة من الدراسات الوبائية أيضا تناول الأنثوسيانين بانتظام مع تحسين الحفاظ على الوزن، فضلا عن الحماية العصبية.

طباعة