العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    هل تفعلها «بيونتيك» وتوفر «لقاحاً» للسرطان بعد نجاحها مع كورونا؟

    «بيونتيك» تسعي لاستغلال الأموال التي جنتها لمتابعة هدفها الأصلي. أ.ف.ب

    ربما لا يعرف البعض أن شركة بيونتيك الألمانية التي طورت لقاحاً لفيروس كورونا وأنتجته شركة فايزر الأميركية، كان هدف مبتكريه في البداية، قبل ظهور الفيروس المستجد، إيجاد طريقة لتسخير جهاز المناعة في الجسم لمعالجة الأورام.

    وحسب موقع «DW» الألماني فإن «بيونتيك» تسعي لاستغلال الأموال التي جنتها لمتابعة هدفها الأصلي المتمثل في تطوير أداة جديدة ضد السرطان، وفقاً للمطورين للقاح «كورونا» أوزليم تورشي وأوغور شاهين، الباحثين في مجال محاربة السرطان، وكلاهما ألمانيان من أصل تركي.

    وأعلنت «بيونتيك» عن مزيد من دراسات المرحلة الثانية للقاحات السرطان.

    وقالت أوزليم تورشي، إن «رؤيتنا تتمثل في استخدام قوة آليات الدفاع الخاصة بالجسم لمحاربة السرطان والأمراض المعدية. وظهرنا بالفعل الإمكانات التي تتوافر عليها اللقاحات القائمة على الحمض الريبوزي المرسال mRNA ضد كوفيد-19. ولا ينبغي أن ننسى أن السرطان يمثل أيضاً تهديداً كبيراً للصحة العالمية، وهو أسوأ بكثير من الوباء الحالي».

    طباعة