الكمامات إجبارية بدءاً من الإثنين في الأماكن العامة بفرنسا

أعلن وزير الصحة الفرنسي اوليفييه فيران، أمس السبت، أن وضع الكمامات سيكون إجبارياً، بدءاً من الإثنين، في الأماكن العامة المغلقة في فرنسا، وذلك منعاً لعودة انتشار الوباء.

وأوضح الوزير في تغريدة أن هذا الإجراء «يتعلق بالمتاجر والمؤسسات المفتوحة للجمهور والأسواق المغطاة والمصارف»، مشيراً إلى أن إجراءات الحماية والفحوص «تبقى ضرورية لمكافحة الفيروس بفعالية».

وكان الرئيس إيمانويل ماكرون قد أعلن في 14 الجاري أن فرنسا قد تجعل من وضع الكمامات إلزامياً في كل الأماكن العامة المغلقة بدءاً من الأول من أغسطس لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد، لكن تم لاحقاً تقديم هذا الموعد في ضوء انتقادات الأطباء الذين يحذرون من وجود «مؤشرات ضعيفة» على عودة انتشار الوباء.

وأضاف ماكرون «لدينا مؤشرات تفيد بأن انتشار العدوى بدأ مجدداً ولو قليلاً» في فرنسا. ملبورن تجعل الكمامات إلزامية وسط تزايد إصابات كورونا

وفي إطار متصل، قال رئيس حكومة ولاية فيكتوريا، دانييل أندروز، اليوم الأحد إن ملبورن، عاصمة الولاية وثاني أكبر مدينة في أستراليا من حيث عدد السكان، جعلت الكمامات إلزامية وسط تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وأضاف أن الولاية سجلت 363 حالة إصابة جديدة وثلاث حالات وفاة إضافية، وبذلك يرتفع عدد الوفيات على مستوى أستراليا إلى 122 حالة.
يشار إلى أن حالات الوفاة الثلاثة الجديدة هي لأشخاص في التسعينات من العمر.

طباعة