أول ساعة يد بالتقويم الهجري ترى النور في دبي

شهور هجرية وأرقام عربية في الساعة. من المصدر

كشفت دار سويسرية عن أول ساعة يد في العالم تعمل بآلية التقويم الهجري، خلال حفل نظمته الدار في دبي.

وأشارت دار برميجياني فلورييه، إلى أن الساعة النادرة الجديدة في فكرتها، تعمل بميكانيكية عالية الجودة ودقة متناهية لاحتساب الوقت وفق التقويم الهجري، وتراعي متطلبات أبناء العالم الإسلامي وتعتمد على الحساب الهجري لمدة 30 عاماً.

وأضافت الدار في بيان أن «الساعة الوحيدة من نوعها في العالم والتي كانت نتاج سنوات عديدة من البحث والدراسة، تقدم الوقت من خلال دورة قمرية».

وأوضحت أن المستخدم لا يحتاج إلى التدخل لتعديل أو تغيير الوقت فقد تم تصميم الساعة ليضبط التقويم المستمر نفسه آلياً لمدة 30 عاماً على الدورة القمرية.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي دافيد تراكسلر: «نشعر كفريق العمل في دار الساعات بالفخر بتقديم هذه الساعة التي تُجسد جهود فريق قسم الإبداع الفني، فنحن لدينا فريق محب للتراث، ومعجب ودارس لأحداث التاريخ الإسلامي».

وتعرض الساعة الجديدة الدقائق والتاريخ بالأرقام العربية، واسم وطول الأشهر بالخط العربي. ولا توجد في الساعة مكونات مصنوعة من الذهب.
 

طباعة