طائرة شمسية للدوران حول الأرض

يشارك في «القمة العالمية لطاقة المستقبل 2010» التي تستضيفها العاصمة أبوظبي خلال الفترة من 18 إلى 21 يناير الجاري، المحاضر المعروف عالمياً، برتران بيكار، رئيس شركة «سولار إمبالس»، حيث سيتحدث عن مشروعه الذي يناقش موضوع الدوران حول الأرض بطائرة شمسية.

وسيتحدث بيكار في القمة خلال جلسة بعنوان «تحقيق ما لا يمكن تحقيقه.. حول العالم بطائرة شمسية»، إلى جانب عدد من الشخصيات وكبار المسؤولين، بينهم الرئيس التنفيذي لشركة «الإمارات للألمنيوم» دنكان هيديتش، والرئيس العالمي لوحدة أعمال «الطاقة المتجددة والتمويل البيئي» في بنك «ستاندرد تشارترد» بيتر غوتمان، ونائب الرئيس في «بي بيه للطاقة المتجددة» كاترينا لانديس.

وقال بيكار«خطرت لي هذه الفكرة بعد رحلة الدوران حول العالم التي قمت بها على متن منطاد في عام ،1999 وقد نجحت تلك المحاولة بعد أن أقلعنا بأربعة أطنان من البروبان السائل، وعندما هبطنا كنا قد استهلكناها ولم بيق منها سوى40 كيلوغراماً، وحينها قطعت عهداً على نفسي، بأن الرحلة التالية حول الأرض ستكون بلا وقود، وأتطلع إلى الحديث عن المشروع خلال (القمة العالمية لطاقة المستقبل) في أبوظبي، ونأمل أن يساعد على إبراز إمكانات الطاقات المتجددة».

ويهدف مشروع «سولار إمبالس» إلى التحليق بطائرة تسير بالدفع الذاتي ليلاً ونهاراً، وتعتمد بالكامل على الطاقة الشمسية. ولبناء هذه الطائرة، التي لا تستخدم الوقود إطلاقاً، تعمل شركة «سولار إمبالس» على تطبيق حلول طيران جديدة كلياً، تركز بشكل خاص على مسألة الحد من استهلاك الطاقة باستخدام معايير إنشائية وآيرودينامية غير مسبوقة.

ويقدم هذا المشروع مثالاً على الإنجازات التكنولوجية التي ستتم مناقشتها خلال «القمة العالمية لطاقة المستقبل»، حيث ستتناول جلسات أخرى خلال الحدث المرتقب أمثلة حول إمكانية وآلية تطبيق الطاقة المتجددة في حياة الناس اليومية، بما في ذلك التقنيات المتنقلة، والمباني الخضراء، والهندسة المعمارية، والسيارات، والقطارات، وغيرها.

وتضم قائمة الشركاء الرئيسيين لمشروع «سولار إمبالس» الطموح، كلاً من «دويتشه بنك»، «أوميغا»، «سولافي». وسيكون رئيس شركة «سولار إمبالس» حاضراً ضمن الوفد السويسري الذي سيحضر مؤتمر القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي.

طباعة