تماشياً مع روح الخير والعطاء في شهر رمضان

"سلوانا دايموند للاستثمارات" تقدم 6000 وجبة إفطار لعمال في دبي

عملاً منها بقيم الخير والعطاء والمحبة التي تميّز شهر رمضان الفضيل، شهر الرحمة والعطاء، وتقديراً منها لجهودهم الدائمة في مختلف قطاعات العمل، ساهمت "سلوانا دايموند للاستثمارات" بتقديم 6 ألاف وجبة إفطار لعمّال في مواقع متعدّدة من مدينة دبي، التزاماً منها بواجبها الخيري والإنساني.

وقال الشيخ فراس أبو هديب، رئيس مجلس الإدارة في شركة "سلوانا دايموند للاستثمار": "نعيش في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث ننعم بالاستقرار والرفاه، والحمدلله، ونفخر بالإنجازات الاستثنائية في شتى المجالات، ونواكب على الدوام توجيهات القيادة الرشيدة التي لم توفّر جهداً لتأمين أفضل سبل العيش الكريم لأبناء الدولة والمقيمين على أرضها الطيبة، مع سعيها الدؤوب إلى تحقيق التقدّم والازدهار والرفاه، وصولاً إلى المستقبل المشرق للأجيال القادمة".

وأضاف: "في كل يوم، وفي شهر رمضان الفضيل خصوصاً، تثبت دولة الإمارات أنّ عمل الخير بات ميزةً ملازمة لها، تظهر من خلال تضامنها مع شعوب العالم، ومساهمتها المقدّرة في التصدي لمكافحة العوز والجوع في مختلف أرجاء العالم، وآخر مساهماتها في هذا السياق "مشروع مليار وجبة" الذي أُعلن عنه مع أول أيام الشهر الكريم، بالإضافة إلى مبادرات "هيئة الهلال الأحمر" داخل الدولة وخارجها. ويهدف "مشروع مليار وجبة" إلى مدّ يد العون للمحتاجين في أكثر من 50 دولة، والتي تتيح لجميع الأفراد من مختلف أنحاء العالم تقديم وجباتٍ بالتبرع بمبلغ يبدأ من درهم واحد. ويُعتبر الأمن الغذائي مسالةً ملحّة اليوم، مع أكثر من 800 مليون شخص يعانون من نقص التغذية على مستوى العالم، يعيش 52 مليون منهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتابع: "التزاماً منا في "سلوانا دايموند للاستثمارات" بكل هذه القيم، وبثقافة العطاء، وبروح الخير التي تعمّ العالم في شهر رمضان الكريم، قمنا بواجبنا تجاه إخوتنا في الإنسانية، من خلال توفير 6 آلاف وجبة إفطار، جرى توزيعها على مساكن العمال في مختلف أنحاء مدينة دبي، تقديراً منا لجهود هؤلاء، وتكريساً  لقيم العطاء ونشر الخير والمحبة وتعزيز التكاتف بين أفراد المجتمع".

 

طباعة