برنامج ينظمه مجلس ضاحية مغيدر

ترفيه بنكهة اجتماعية في «أهلاً رمضان»

الفعاليات تولي اهتماماً خاصاً بالجانب التراثي. من المصدر

أطلق مجلس ضاحية مغيدر، التابع لدائرة شؤون الضواحي والقرى، منذ بداية شهر رمضان الكريم، برنامجاً حافلاً بالفعاليات للأسر، تتضمن باقة من العروض والأنشطة الترفيهية التي نجحت في جذب العائلات والأطفال.

وتنظم الفعاليات في مقر مجلس الضاحية بمدينة الشارقة، إذ يفتح المجلس أبوابه مساءً أمام الأسر للحضور والمشاركة في المسابقات والفعاليات المتنوّعة، وقضاء وقت اجتماعي، في إطار ما يسعى إليه لتحقيقه من غايات خلال ليالي الشهر الفضيل.

وخصص البرنامج، الذي أطلق عليه مجلس ضاحية مغيدر «أهلاً رمضان»، مجموعة من البرامج التي تستقطب الأسر بجميع أفرادها حتى 19 رمضان، وتشمل خياماً للأسر المنتجة ومجموعة ألعاب للأطفال، بجانب منطقة مخصصة للدرّاجات وخيمة تراثية للاستراحة والتصوير.

وأولى المجلس اهتماماً بالجانب التراثي من خلال توفير ركوب الجمال والتصوير مع الصقر وتقديم معلومات عنه.

من جهته، قال رئيس مجلس ضاحية مغيدر، نبيل عاشور، إن «الفعاليات التي ينظمها المجلس تسهم في تحقيق الانسجام الأسري، والتقارب بين أفراد المجتمع، من خلال أجواء الفعاليات اليومية المشوقة المقدمة في الضاحية».

وأوضح أن «انعقاد (أهلاً رمضان) تزامن مع إجازة المدارس وتحسّن الطقس مع أجواء الشهر الجميلة، ما أسهم في عدد الزوّار، لاسيما الأطفال الذين يجدون أوجه ترفيه ومرح عدة في أجواء أسرية مع العروض الأخرى والخيام، التي تقدم تنوّعاً جميلاً للزوار».

ودعا العائلات إلى زيارة المجلس والاستمتاع بأجواء رمضان والفعاليات التي تحقق الألفة والسعادة لكل الزوّار.

نبيل عاشور:

• «الفعاليات التي ينظمها المجلس تسهم في تحقيق الانسجام الأسري، والتقارب بين أفراد المجتمع».

• 19 رمضان، موعد اختتام الفعاليات التي نجحت في استقطاب العائلات.

طباعة