ضابط في شرطة دبي ضمن أبرز 30 شخصية عربية في الذكاء الاصطناعي

الرائد عيسى باسعيد: «الاختيار خضع لعدد من المعايير، منها التخصص والخبرة والممارسة العملية في ميدان الذكاء الاصطناعي»

اختارت مجلة «إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية»، للمتميزين في الذكاء الاصطناعي، ضابطاً في شرطة دبي، ضمن قائمة تضم 30 شخصية عربية في الذكاء الاصطناعي في القطاع العام والخاص والأكاديمي على مستوى الوطن العربي. وتمثل المجلة النسخة العربية عن المجلة الأميركية الصادرة عن معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، المعهد الأكثر تفوقاً وامتيازاً في مجال الأبحاث التقنية المتقدمة وتطبيقاتها.

من جانبه، أعرب الرائد الدكتور عيسى إبراهيم باسعيد عن سعادته بانضمامه إلى قائمة أبرز 30 خبيراً في الذكاء الاصطناعي العرب 2022، منوهاً بأن الاختيار خضع لعدد من المعايير، منها التخصص والخبرة والممارسة العملية في ميدان الذكاء الاصطناعي، بما يخدم مؤسسات أو مشروعات عاملة في المناطق العربية، والإسهام الشخصي في توسيع تبني تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات، ودور الشخصية في دفع الأبحاث العلمية خطوة إلى الأمام في مجالات معالجة اللغات الطبيعية والروبوتات والرؤية الحاسوبية، والتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي للأشياء والبيانات الضخمة، وروبوتات الدردشة وغيرها، إلى جانب سعي الشخصية إلى تحقيق أعظم الفوائد من تطبيقات هذه التكنولوجيا في مختلف جوانب المجتمع، وجهد الشخصية في تبسيط العلم وراء تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، ومساعدة الباحثين ورواد الأعمال الشباب للانخراط فيه.

ويشغل الرائد الدكتور عيسى إبراهيم باسعيد، منصب رئيس قسم تطبيقات الذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة في إدارة التطبيقات الذكية بالإدارة العامة للذكاء الاصطناعي في شرطة دبي، وسبق له العمل رئيس قسم دراسة المشاريع التقنية في الجهة ذاتها، ونائب رئيس نادي الابتكار في الموارد، وباحثاً مساعداً في جامعة خليفة، وباحثاً زائراً في جامعة بريستول في المملكة المتحدة. وحصل من جامعة خليفة على درجة الدكتوراه عام 2016 والماجستير عام 2009، والبكالوريوس عام 2007، في هندسة الحاسوب. وهو أحد الحاصلين على جائزة «مبتكرون دون 35» لعام 2018، من إم آي تي تكنولوجي ريفيو، لابتكاره خوارزمية لتوزِيع دوريات الشرطة بشكل أكثر فعالية، قلصت من فترة الوصول إلى الحوادث الطارئة، وساعدت على استخدام الموارد الأمنية المتاحة بأفضل طريقة ممكنة، وفي جميع الأوقات.

طباعة