400 دورية ذكية تنضم إلى أسطول شرطة دبي

صورة

أعلن القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، بالتعاون مع شركة W Motors، عن انضمام 400 دورية غياث ذكية على مدار الخمس سنوات المقبلة، بقيمة سوقية تبلغ 196 مليون درهم، إلى أسطول دوريات القيادة العامة لشرطة دبي.

جاء ذلك خلال تدشين المري الجيل الثاني من دوريات غياث، ضمن فعاليات القمة الشرطية العالمية، وانضمام 10 دوريات غياث ذكية إلى أسطول شرطة دبي.

وأكد المري، أن دوريات غياث الذكية، واحدة من أكثر السيارات الأمنية تطوراً في العالم، وهي أولى سيارات الشركة التي يتم إنتاجها بالكامل في الإمارات.

وأشار إلى أن دورية غياث الأمنية، تعدّ جزءاً من برنامج حلول أمنية متنقلة ومن المقرر أن يجري العمل قريباً على توسيع الأسطول ليشمل مزيداً من المركبات والتقنيات المتطورة والحلول الذكية، فضلاً عن قدرات التنقل من خلال طائرات غياث بدون طيار، ومركبات التدخل السريع وسيارات الإنقاذ والمركبات والدراجات الكهربائية.

وتجمع غياث نواحي الموثوقية والعملية والتقنيات المتقدمة، وتبرز ببصمة W Motors الفريدة ضمن تصميم عصري وأنيق وأداء فائق القوة والفعالية. وتشتمل المزايا الخارجية على أنظمة إضاءة الطوارئ وأضواء الشرطة والدرجات المعدنية الجانبية، إلى جانب كاميرا قابلة للفتح بزاوية كاملة، وثماني كاميرات استطلاع خارجية وأجهزة استشعار ونظام متطور للتعرف على الوجوه ولوحات أرقام السيارات. وروعي في التصميم أن يناسب احتياجات ضباط الشرطة، حيث يشتمل على شاشة مركزية مدمجة قياس 16 بوصة متصلة بجهاز حاسوب عالي الأداء، يتصل بدوره بمركز التحكم الرئيس، وشاشة عرض كبيرة للركاب وجهاز لوحي يعمل بنظام أندرويد متصل بموزع المهام، بالإضافة إلى كاميرا تراقب سلوك السائق ونظام مراقبة للركاب وكاميرا أمامية متصلة بنظام متقدم لمساعدة السائق.

كما تتميز غياث بمقعد خلفي مخصص وشَبَك وقفص محمي وحصائر مخصصة، إلى جانب قسم مصمم خصيصاً في صندوق السيارة لتخزين معدات الإنقاذ والسلامة، بالإضافة إلى صندوق خاص بالطائرات بدون طيار وطائرة مسيّرة متطورة.

طباعة