فرنسا تعتزم رفع قيود مكافحة «كورونا» في أماكن العمل

الوضع المتعلّق بفيروس «كورونا» في فرنسا يتحسن بشكل واضح منذ أسابيع عدة. رويترز

تعتزم فرنسا رفع القيود التي تفرضها في أماكن العمل، في إطار جهودها لمكافحة تفشي فيروس كورونا. وقالت وزيرة العمل الفرنسية، إليزابيث بورن، في باريس أمس، إنه بداية من يوم الإثنين المقبل، لن تكون هناك حاجة لاستخدام الكمامات أو الحفاظ على مسافة آمنة داخل أماكن العمل، وأيضاً داخل مقاصف ومطاعم الشركات.

وفي الوقت نفسه، سيتم إلغاء مرسوم فيروس كورونا الخاص بأماكن العمل، والذي ظل سارياً لنحو عامين.

جدير بالذكر أن الوضع المتعلق بفيروس كورونا في فرنسا، يتحسن بشكل واضح منذ أسابيع عدة. وقد بلغ أخيراً معدل الإصابات خلال مدة السبعة أيام، أي عدد الإصابات الجديدة التي يتم تسجيلها في غضون الأسبوع، بين كل 100 ألف نسمة، 538.

وسيتمكن الأشخاص في فرنسا، اعتباراً من يوم الإثنين المقبل، من الذهاب مجدداً إلى المطاعم ودور العرض والمتاحف، وحضور المناسبات والفعاليات، والسفر لرحلات طويلة باستخدام القطارات، من دون أن يكون معهم دليل على حصولهم على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، أو التعافي من الإصابة به، أو عمل اختبار سلبي أخيراً.

طباعة