مأساة أم أمام اسرتها العاجزة.. قفزت في الماء لتحتفل ولم تخرج

قررت أم روسية أن تحتفل بطريقة غير عادية بعيد الغطاس الأرثوذكسي، لكن ذلك أدى إلى وفاتها في حادثة مأساوية، امام اسرتها العجزة عن انقاذها، حيث انها اختفت تماما في الماء، ويعتقد ان تيارا قوية سحبها.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن آنا أوسكوفا وهي أم لطفلين وتبلغ (40 عاما)، قفزت في حفرة مياه داخل نهر «أورديزه»، جنوب سان بطرسبرغ للاحتفال بهذه المناسبة، وتمكنت المرأة من القفز في مياه النهر، لكنها لم تتمكن من الخروج. بحسب «سكاي نيوز».

وكان ابنا المرأة وزوجها بالقرب منها عندما وقعت الحادثة.وتبين أن تيارا كبيرا أسفل الجليد دفعها بعيدا، وقفز خلفها زوجها، لكنه لم يتمكن من إنقاذها.

ويعتقد الناس هنا أن الماء المبارك له خصائص علاجية خاصة، وذلك يذهب الناس إلى المياه الجليدية بمفردهم، بينما يشارك آخرون في مجموعات، تتذكر تعميد السيد المسيح في نهر الأردن.

وجرى حفر حفرة في النهر المتجمد «أورديزه»، الذي قفزت فيها آنا، وكان الطقس شديد البرودة في الليل إذ وصل إلى 5 تحت الصفر.

وكانت ترتدي زي السباحة ذي اللون الأسود وأمسكت بأنفها ثم قفزت في المياه الباردة للغاية.

وفشلت عمليات البحث التي أجراها الغطاسون في المكان في العثور على جثة السيدة، فيما انفجر طفلاها في البكاء، وحاولت امرأة كانت بالمكان مواساتهما عبثا.

طباعة