مصرع 21 شخصا علقوا في سياراتهم خلال عاصفة ثلجية في باكستان (فيديو)

قضى 21 شخصًا على الأقل بعدما علقوا داخل سياراتهم خلال عاصفة ثلجية في مدينة موري الجبلية الواقعة في شمال باكستان ، وفق ما أعلن وزير الداخلية شيخ راشد أحمد السبت.

وقال وزير الداخلية في رسالة عبر الفيديو أن "بين 21 شخصًا على الأقلّ قضوا داخل سياراتهم"، مضيفًا أن الجيش يحاول فتح الطرق وإنقاذ الأشخاص الذين لا يزالون عالقين.
وأضاف "طلبت من السكان المحليين مساعدة السيّاح وتقديم الطعام والبطانيات لهم".

ونشرت خدمات الطوارئ الباكستانية لائحة بأسماء 21 شخصاً لقوا مصرعهم من بينهم شرطي وزوجته وأولادهما الستة. وأوضح المتحدث باسم إقليم البنجاب حسان خوار أنهم توفوا من شدة الصقيع في سيارتهم.

وأعلن متحدث باسم شرطة موري أن أكثر من مئة ألف آلية دخلت في الأيام الثلاثة الماضية إلى المدينة الواقعة على بُعد نحو سبعين كيلومترا عن العاصمة إسلام أباد، ما تسبب بزحمة سير خانقة.

رغم تحذيرات السلطات، تدفّق الزوّار لرؤية تساقط الثلوج غير المعتاد في هذه المدينة السياحية الصغيرة التي يحبّها جدًا سكان العاصمة.

بحسب سلطات إقليم بنجاب، فقد أُعلنت موري "منطقة منكوبة" ودعي السكان إلى أن يبقوا بعيدين عنها.

طباعة