مسافرون يرتكبون حماقة «جامحة» على متن رحلة جوية.. ويدفعون الثمن في المكسيك «فيديو»

حول مجموعة من الشباب المسافرين الكنديين المسافرين في رحلة متجهة من كندا إلى المكسيك الطائرة إلى مساحة لحفلة صاخبة و«جامحة» ، هددت سلامة الركاب والطائرة، وبدت الطائرة بحسب العديد من مقاطع الفيديو التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، وكأنها حلبة رقص أو قاعة إحتفلات، ورصدت مقاطع فيديو مجموعة من الأشخاص يرقصون ويشربون ويدخنون بدون كمامات على متن الرحلة الجوية.

لكن بعد وصولهم المكسيك اكشفت المجموعة المسافرة رفض جميع شركات الطيران تقديم اي خدمات لهم، وقد تقطعت بهم السبل الآن في المكسيك بعد أن تم إلغاء رحلة عودتهم إلى كندا، ورفضت شركات طيران أخرى نقلهم إلى بلادهم.

وكشفت المعلومات أن عدد الاشخاص وصل إلى حوالي 150 مسافرا، وهم في العموم، من المؤثرين ونجوم برنامج.

المجموعة الآن عالقة في منتجع بالمكسيك تبحث عن وسيلة للعودة إلى بلادها، بعد أن رفضت شركات طيران القيام بذلك.

ونقلت عدد من الصحف عن ريبيكا سانت بيير«19 عاما»، إحدى الركاب العالقين، إنها عالقة في المكسيك. كما اعترفت بأنه ثبتت إصابتها بـ كوفيد-19، وقالت إنها تعتقد أن 30 من الركاب الآخرين قد ثبتت إصابتهم أيضا. «روسيا اليوم»

وتطرق رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إلى القضية خلال مؤتمر صحافي، ووصف أفراد هذه المجموعة بأنهم «أغبياء» ووصف مقاطع الفيديو بأنها «صفعة على الوجه» في الوقت الذي تكتظ فيه المستشفيات بمرضى كوفيد -19. بحسب صحيفة «الإندبندنت»

وأصدرت هيئة النقل الكندية بيانا قالت فيه إنها على اتصال بشركات الطيران المعنية، مشيرة إلى أنه يمكن إصدار «غرامات تصل إلى 5000 دولار لكل راكب من المجموعة».

طباعة