ينطلق السبت المقبل تحت شعار «إلى الأضواء»

«فن» تنمي مهارات الشباب في صناعة الأفلام ضمن مخيم «فانتاستيك»

جواهر بنت عبدالله: «المخيم مساحة مثالية للطلاب المشاركين للتعرف إلى ما تحتاجه هذه الصناعة الإبداعية».

أعلنت مؤسسة «فن»، المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة، انطلاق فعاليات مخيم فانتاستيك الشتوي، الذي يقام خلال الفترة من 18-22 ديسمبر الجاري، بحلة جديدة ومبتكرة، حيث يستضيف نخبة من الممثلين وصناع الأفلام والفنانين لاستعراض تجاربهم مع المشاركين.

ويقام المخيم الذي يحمل شعار «إلى الأضواء» في قاعة «الجادة» الداخلية متعددة الاستخدامات في إمارة الشارقة، ويتضمن سلسلة من المسابقات ومقاطع الفيديو التحفيزية، إلى جانب ورش عمل إبداعيّة متخصصة في التمثيل والفنون، وجلسات تفاعلية مع الخبراء المشاركين.

ويهدف المخيم إلى تعريف الطلاب بأسرار فن التمثيل المسرحي والسينمائي، ضمن أجواء هادئة وملهمة، تسهم في تحفيزهم على الإبداع وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، كما ستتاح للمشاركين فرصة مقابلة الخبراء، والتحدث معهم، والاستفادة من خبراتهم لتحويل أفكارهم إلى مشروعات ناجحة.

وقالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مدير مؤسسة «فن» ومهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب: «يعكس تنظيم هذا المخيم الشتوي التزامنا بتطوير الصناعات الإبداعية في الدولة، من خلال تمكين الأجيال الشابة من الفنون الإعلامية ومهاراتها، حيث يقدم المخيم للمشاركين فرصة قيّمة لاستلهام الأفكار والاستفادة من تجارب الخبراء الضيوف في مجالات التمثيل والإخراج والإنتاج».

وأضافت: «تتطلب صناعة الأفلام جهوداً وتعاوناً بين أفراد فريق العمل، ولذلك يعتبر المخيم مساحة مثالية للطلاب المشاركين للتعرف إلى طبيعة العمل في هذا المجال، وما تحتاجه هذه الصناعة الإبداعية من قدرات خاصة، إلى جانب الارتقاء بمهاراتهم في صناعة الأفلام».

جيل جديد من الفنانين

تهدف مؤسسة «فن» إلى تنشئة جيل جديد من الفنانين المبدعين في مجال الإعلام وصناعة الأفلام، والترويج للأعمال الفنية والأفلام الجديدة التي ينتجها الأطفال والناشئة في دولة الإمارات، من خلال عرضها في المهرجانات السينمائية والمؤتمرات الدولية، كما تهدف إلى دعم المواهب ورعايتها من خلال المهرجانات والمؤتمرات وورش العمل على الصعيدين المحلي والدولي.

طباعة