الفيضانات تشل مناحي الحياة في عاصمة الهند الصناعية

توقفت مناحي الحياة في تشيناي، عاصمة الهند الصناعية، أمس، جراء تعرض مناطق عدة لفيضانات، عقب هطول أمطار غزيرة على سواحل البلاد الجنوبية، الليلة قبل الماضية، ما دفع السلطات إلى إصدار تحذيرات، وإجلاء السكان من المناطق المنخفضة.

وفي لقطات بثتها وسائل إعلام محلية، تظهر سيارات وقد غمرتها المياه، وأشجار مُقتلعة، وأشخاص يجري إنقاذهم في قوارب مطاطية في مناطق متفرقة من تشيناي، أكبر مدينة في ولاية تاميل نادو الجنوبية، التي كثيراً ما يُطلق عليها «ديترويت الهند»، بسبب صناعة السيارات الكبيرة فيها. وقالت مؤسسة تشيناي الكبرى، وهي كيان مدني، على «تويتر»، إنها فتحت مراكز إغاثة ومخيمات طبية في أنحاء المدينة، وإنها توزع الطعام على المتضررين من الفيضانات.

طباعة