ظنت أنها حامل لكن المفاجأة كانت صادمة..ايرلندية تنتصر على قاتلين

اكتشفت امرأة من إيرلندا تبلغ من العمر 23 عاما، أنها مصابة بنوعين من السرطان في وقت واحد، بعد ما كانت تعتقد أنها حامل.

المدهش أن المرأة لم تدخل في اي حالة يأس بل قررت دخول المعركة والانتصار على هذين القاتلين اللذين يعيشان داخلها، وفي نوفمبر 2019 خضعت لأربع جولات وثماني علاجات من العلاج الكيميائي استمرت لمدة شهرين، وذهل الأطباء عندما اكتشفوا أنها لم تفقد شعرها أثناء العلاج. وفي يناير 2020 خضعت ميا لفحص أظهر أنها خالية من السرطان تماما.  حسب ما أفادت صحيفة «ميرور» البريطانية.

وأفادت «روسيا اليوم» أن ميا ماكين في أكتوبر 2019 سجلت لإجراء فحص طبي، بعد أن ظنت أنها حمل، لتكون صدمتها كبيرة وصاعقة بعد أن تم تشخيص إصابتها بالمرحلة الثانية من سرطان الغدد الليمفاوية «هودجكين» وهو سرطان يصيب الجهاز اللمفاوي، والمرحلة الثانية من سرطان الغدة الدرقية في نفس الوقت.

 وبعد 12 ساعة من التفاوض مع الأطباء أجروا لها أشعة سينية على الصدر وأظهرت النتائج ظلا كبيرا حول قلبها، وأخبر الطبيب ميا أنها قد تكون عدوى، لكن للتأكد من السبب أجروا فحصا في الصباح وطلبوا منها العودة إلى المنزل والراحة، في هذه الأثناء قاموا بعمل خزعتين لمعرفة ما كان يجري.

وفي صباح اليوم التالي خضعت ميا لفحص بالأشعة المقطعية وبعد بضع ساعات ألقى أحد الأطباء نبأ مدمرا مفاده أن لديها كتلة كبيرة بين قلبها ورئتيها.

وفي اليوم التالي أخبر طبيب ميا، أنها مصابة بالمرحلة الثانية من سرطان الغدد الليمفاوية «هودجكين» وسرطان الغدة الدرقية من المرحلة الثانية. لتبدأ هذه المرأة قصة نضال ضد مرض نهايته معروفة.

 

طباعة