العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    توثق التنوّع في «سفاري الشارقة» وجزيرة صير بونعير

    «أفلام بيئية» تضيء على طبيعة وكائنات نادرة

    أكد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة رئيس مجلس الشارقة للإعلام، على ما تمتلكه إمارة الشارقة من ثراء بيئي يتمثل في المحميات الطبيعية والمشروعات البيئية السياحية والمناطق ذات التنوع البيئي والحيوي.

    وأشار سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، خلال حضوره إطلاق مبادرة «أفلام بيئية»، أمس، في هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، إلى ضرورة إبراز تلك المواقع المميزة والترويج لها، من خلال أفضل الوسائل الإعلامية، وباستخدام التقنيات الحديثة في الإنتاج والتصوير.

    وثمّن سموه الجهود الكبيرة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في الحفاظ على البيئة من خلال التشريعات القانونية والمبادرات البيئية والمشروعات السياحية، التي تسهم في الحفاظ على مكونات الحياة الفطرية وإكثارها وإجراء الدراسات العلمية حولها.

    واطلع سمو نائب حاكم الشارقة على عرض مرئي حول تفاصيل مبادرة «أفلام بيئية»، التي ستنفذ بالتعاون بين هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون والقيادة العامة لشرطة الشارقة، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية، والمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وبالشراكة مع مؤسسات عالمية عريقة.

    وتتمثل المبادرة في تصوير أفلام لمشروع سفاري الشارقة وجزيرة صير بونعير، لتوثق كل التفاصيل البيئية والمرافق الحيوية والإجراءات، للمحافظة على ما تمتلكه هذه المواقع من حياة فطرية وطبيعية وكائنات حية نادرة.

    ويمثل مشروع سفاري الشارقة، الواقع ضمن محمية البردي في مدينة الذيد، تجربة رائدة، إذ يعد أول سفاري خارج إفريقيا وأكبرها، نظراً إلى وجود الحيوانات الإفريقية التي تمثل كل الحيوانات.

    وسيتضمن «سفاري الشارقة» 12 قسماً من البيئات المخصصة لمختلف الحيوانات، وتتوافر فيها كل المرافق والخدمات التي ستمكن الحيوانات من التعايش في المنطقة.

    وتمثل جزيرة صير بونعير إحدى المحميات البحرية المهمة في دولة الإمارات والخليج العربي، لما تحويه من عناصر بيئية مهمة، مثل تكويناتها الجيولوجية المدهشة ونباتاتها الطبيعية وطيورها البحرية، بالإضافة إلى الشعاب المرجانية الزاخرة بأندر أنواع الحياة البحرية، كما تتميز الجزيرة بطبيعتها الخلابة وشواطئها الرملية.

    وتمتاز جزيرة صير بونعير بأنها ذات أهمية دولية، إذ أدرج اسم المحمية في الاتفاقية الدولية للأراضي الرطبة (رامسار)، للحفاظ على مكوناتها البيئية الزاخرة بالتنوع الحيوي.

    12 قسماً من البيئات المخصصة لمختلف الحيوانات في «سفاري الشارقة».

    سلطان بن أحمد: «الإمارة تتميز بثراء بيئي يتمثل في المحميات الطبيعية، والمناطق ذات التنوع البيئي والحيوي».

    طباعة