برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يوم المرأة الإماراتية

    مريم درويش.. إماراتية تدير صالة عرض للسيارات

    صورة

    تفتخر مريم دوريش بعملها مديرة صالة عرض سيارات ليكزس، وتعتبر الوحيدة التي تخوض هذا التحدي بين النساء في صالات عرض السيارات في الدولة.

    تمتلك مريم شخصية قيادية ومهارات لا تختلف عن تلك التي يملكها الرجال في هذا المضمار، وهي تقول: "لطالما أحببت عالم السيارات، وكما تعلم السيارات جزء أساسي من ثقافتنا المحلية في الإمارات. وطبعاً إلى جانب الشغف بالسيارات، هناك جانب الأعمال، وأنا وجدت في هذه الوظيفة ما يلبّي شغفي من جهة، وطموحاتي في المستقبل من جهةٍ أخرى. ببساطة اخترت هذه الوظيفة لأنها تجلب لي السعادة والنجاح".

    وحول نصيحتها للفتيات المواطنات من الخريجات الجدد، تقول مريم: "أنصح جميع الفتيات الشابات أن يسعوا بتصميمٍ خلف أحلامهن، أياً كانت هذه الأحلام، وأن يدركن أنه في عالم اليوم، وخصوصاً هنا في الإمارات مع الدعم الكبير الذي تحظى به المرأة من قيادتنا الرشيدة، ليس هنالك مستحيل، ويمكن للتصميم والإرادة تحقيق كل ما تحلمن به. وطننا يحتاجنا ومستقبلنا يحتاجنا، ويجب أن نثبت للعالم أننا قادرات على النجاح والبناء والازدهار".
     
    وتضيف: "المسألة ليست مسألة رأي هنا، فالوقائع تفرض نفسها، والإمارات بتوفيق الله ورؤية قيادتنا الرشيدة منحت المرأة حقوقها، وتعمل دوماً على تمكينها وتعزيز نجاحها ومنحها كل الفرص لإثبات ريادتها وكفاءتها".

    وترى مريم أن قرارها العمل في هذا المجال "لم يأتِ هذا القرار من تفضيلٍ شخصيٍ أبداً، وأنا واثقة أن العمل في الجهات الحكومية هو فرصة رائعة للنجاح والتقدم. لكن الفرصة التي أتيحت لي جاءت من القطاع الخاص، وأنا سعيدة جداً بها، وبالآفاق الواسعة التي يفتحها لي العمل في الشركات الخاصة. وطبعاً لأنني أحب السيارات فالقطاع الخاص يتيح لي فرصة العمل في هذا المجال أكثر. بصورة عامة، النجاح يأتي من الاجتهاد والتصميم والإرادة والموهبة، والناجح سيثبت نفسه أياً كان مكان العمل، في القطاع العام أو الخاص".

    وعن أبرز التحديات التي تواجهها، تقول: "بطبيعة الحال كوني امرأة تعمل في مجال السيارات، وهو مجال كان لفترة طويلة حكراً على الرجال، واجهت بعض الصعوبات في إثبات نفسي وقدرتي على النجاح. ولكن بعون الله تمكنت من تخطي هذه المسألة والجميع يعلم اليوم أن المرأة والرجل ينجحان معاً بالعمل والتصميم والإرادة. عموماً الصعوبات هي مجرد تحديات تصقل مواهبنا وتشجعنا على بذل المزيد".
     
    وحول دعم القيادة للمرأة، تؤكد مريم درويش: "قيادتنا الرشيدة في الإمارات، وعلى رأسها أصحاب السمو الشيخ محمد بن زايد والشيخ محمد بن راشد حفظهم الله، تؤمن بدور المرأة في بناء الوطن والمستقبل، ولذلك تجد أن الإمارات منحت المرأة كل ما تحتاجه للنجاح والتقدم على قدم المساواة مع الرجل. ومن أقوال أبونا وقائدنا ومؤسس دولتنا الشيخ زايد طيب الله ثراه: "أن المرأة أساس تقدم الأسرة والأسرة هي أساس تقدم المجتمع كله". وقد حددت الإمارات بمبادرة كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك يوم الثامن والعشرين من أغسطس من كل عام يوماً للمرأة الإماراتية.
    وقد وصف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد المرأة الإماراتية بأنها شريكة التنمية وصانعة الأجيال وأم الشهداء وفخر الإمارات وعديلة الروح. أعتقد أن الكثير من دول العالم تقتدي بالإمارات في دعم وتمكين المرأة".

    طباعة