العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    كاترين دونوف تعود إلى مهرجان كان بعد إصابتها بسكتة دماغية

    كاترين دونوف (77 عاماً) من أعمدة السينما الفرنسية. رويترز

    قالت الممثلة الفرنسية كاترين دونوف، الأحد الماضي، إنها لم تتأثر أبداً بالعودة إلى مهرجان كان السينمائي مثلما تأثرت هذا العام، الذي يأتي بعد جائحة فيروس كورونا، والسكتة الدماغية التي أصيبت بها في 2019. ودونوف، (77 عاماً)، من أعمدة السينما الفرنسية، ومازالت تظهر في أفلام عدة، وتشارك في «كان» منذ ستينيات القرن الماضي.

    وعادت إلى المهرجان أول من أمس، مرتدية فستاناً أسود، وقلادة ذهبية، لحضور العرض الأول لفيلم «بيسفول»، للمخرجة الفرنسية إيمانويل بيركو، الذي عُرض خارج المسابقة الرئيسة. واستُقبلت دونوف وطاقم الفيلم بحفاوة بالغة، جعلتها تتأثر بوضوح. ولم تظهر النجمة الفرنسية كثيراً على الملأ، بعد أن أجبرت الجائحة دور الأزياء على إقامة العروض عبر الإنترنت، ومنظمي مهرجان كان على إلغاء دورة 2020.

    وقالت دونوف في مؤتمر صحافي عن الفيلم «كان الأمر غير عادي على الإطلاق. كنا حتى اللحظة الأخيرة نتساءل عما إذا كان يمكن أن ينعقد (المهرجان) بالفعل». وأضافت «أعرف (مهرجان) كان منذ زمن بعيد. في كل دورة يكون الأمر مختلفاً تماماً. لكن أعتقد أنني ربما لم أتأثر أبداً مثلما حدث مساء أمس، عندما دخلت المسرح، ورأيت طريقة ترحيب الجمهور بالفيلم وبي».

    طباعة