العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    خلال فعالية نظمها مهرجان أبوظبي ببرلين

    كنان العظمة يبحر بجمهور عالمي في سحر الموسيقى

    صورة

    وسط حضور جماهيري لافت، قدّم مهرجان أبوظبي 2021، أخيراً، فعالية موسيقية عالمية جديدة لعازف الكلارينت السوري كنان العظمة، الحائز جائزة «أوبوس كلاسيك» الألمانية العريقة للموسيقى الكلاسيكية عام 2019، في قاعة «بيير بوليز سال» في برلين.

    وتأتي الفعالية - التي نظمت ضمن أعمال التكليف والإنتاج الخاص، وفي دورته الـ18، تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن» على مدار 18 و20 الجاري - في إطار رؤية واستراتيجية المهرجان، التي تهدف إلى نشر المنجز الفني والإرث الموسيقي العربي في مختلف دول العالم، عبر مبادراته التي تدعم الأعمال الموسيقية الجديدة لكبار الفنانين والمبدعين العرب في الخارج.

    وأكّدت مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، هدى إبراهيم الخميس، أنّ المهرجان لعب منذ انطلاقته في عام 2004، دوراً محورياً في تقدير الإبداع والاحتفاء بالمبدعين، مكرساً شراكاته الثقافية الاستراتيجية في تقديم العديد من الأعمال الفنية؛ من أعمال الإنتاج والتكليف الحصري وأعمال العرض الأول عربياً وعالمياً.

    وقالت إن «رؤيتنا في تحفيز جهود الدبلوماسية الثقافية وترسيخ مكانة الإمارات مركزاً عالمياً للإبداع وعاصمة للثقافة والفنون، تسهم في رسم ملامح مستقبل الموسيقيين والفنانين العرب، عبر منحهم فرص عرض أعمالهم للجمهور العالمي في أشهر المسارح الدولية».

    وأضافت هدى الخميس: «من خلال التعاون المشترك وأعمال التكليف الحصري يقدّم مهرجان أبوظبي روائع الأعمال الفنية الفريدة، وفي هذا الإطار يأتي دعمنا لعازف الكلارينت السوري المبدع كنان العظمة في ألمانيا مع فرقته سيتي باند، بما يوصل رسالة المهرجان لتعريف العالم بالمنجز الفني والإرث الموسيقي العربي من خلال مبادرة منبر التأليف والتوثيق الموسيقي، والتي تدعم الأعمال الموسيقية الجديدة لكبار الفنانين والمبدعين العرب».

    وعن التعاون المشترك، قال الخبير والمؤلف الموسيقي وعازف الكلارينت كنان العظمة: «سعيد بالتعاون مرة أخرى مع مهرجان أبوظبي الذي بات يحمل رسالة الأمل في مواجهة التحديات التي عصفت بالعالم في ظل جائحة كوفيد-19؛ ليكون بمثابة طوق النجاة لقطاع الثقافة والفنون على كل الأصعدة في ظل حالة الركود الحالية»، مضيفاً أن «المهرجان خلال الأعوام الماضية حمل مشاعل النور والتسامح عبر مختلف الفعاليات والعروض الموسيقية، ليمد جسور التلاقي بين البشر على اختلاف أعراقهم ولغاتهم».

    من جانبه، قال سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية في الإمارات، آرنست بيتر فيشر: «يسعدني أن أرحب بمهرجان أبوظبي في ألمانيا مرة أخرى، وأن أرى المهرجان يواصل تقليده الطويل في بناء الجسور الثقافية مع العالم، واستضافة فنانين عرب مثل عازف الكلارينت كنان العظمة بقاعة حفلات بيير بوليز الشهيرة في برلين هو استمرار رائع للحوار الثقافي بين بلدينا».

    وعلى مدار ساعة ونصف الساعة، أبحر العظمة، الذي حاز تقديراً دولياً كبيراً بفضل موسيقاه التركيبية والفريدة ولقّبته جريدة «نيويورك تايمز» بـ«الساحر»، بالجمهور في رحلة موسيقية تنبض بالحماس والأحاسيس مع فرقته «سيتي باند»، داخل قاعة «بيير بوليز سال» في العاصمة الألمانية برلين، والتي شهدت حضوراً كبيراً للجمهور من مختلف الأعراق والأجناس.

    وشهدت الفعالية الموسيقية، نجاحاً، يضاف إلى سجل العظمة، الحافل بالعديد من الأعمال الموسيقية المنفردة والأوركسترالية، مع أوركسترا نيويورك الفيلهارمونية، وأوركسترا سياتل السيمفونية، وأوركسترا راديو بافاريا، وأوركسترا الديوان الغربية والشرقية، وأوركسترا قطر الفلهارمونية والسيمفونية السورية وغيرها، بالإضافة إلى مؤلفاته الموسيقية للأفلام السينمائية والقصيرة وأفلام الرسوم المتحركة.

    يُشار إلى أن مهرجان أبوظبي 2021، في دورته الـ18 والتي تستمر على مدار عام كامل، يدمج بين العروض التقليدية والعروض الافتراضية المعتمدة على أحدث التقنيات الرقمية.

    رفيق أسماء بارزة

    يعمل كنان العظمة، الحاصل على درجة الدكتوراه في الموسيقى من جامعة مدينة نيويورك، مديراً فنياً لفرقة عازفي غرفة مهرجان دمشق، إضافة إلى عضويته بهيئة التدريس في مركز أبل هيل لموسيقى الحجرة.

    وشارك العظمة المسرح مع أسماء موسيقية بارزة، مثل: العازف يويو ما، والمؤلف الموسيقي مارسيل خليفة، والمطربة أينور، ودانييل بارينبويم، وآخرين.

    هدى الخميس:

    • «مبادرة منبر التأليف والتوثيق الموسيقي، تدعم أعمال كبار الفنانين والمبدعين العرب».

    كنان العظمة:

    • «فعاليات المهرجان طوق النجاة لقطاع الثقافة والفنون على كل الأصعدة في ظل حالة الركود الحالية».

    طباعة