الرئيس الألماني: لا يمكن لنا الحياة بدون مسرح وموسيقى

 أكد الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير على أهمية المؤسسات الثقافية التي تضررت بقوة من جائحة كورونا.
 وبمناسبة مرور 175 عاما على إنشاء اتحاد المسرح الألماني، قال شتاينماير:«ما نشهده في قاعات الحفلات الموسيقية والمسارح وقاعات الباليه والأوبرا ليس مجرد إضافات يمكن تبديلها أو التخلي عنها».
 وأضاف أنه لا يمكن للمجتمع أن يبقى على قيد الحياة بدون هذا اللقاء في الفن وبدون التبادل والتعايش والجدل، «فأي مجتمع سيتوقف وجوده بدون هذا الفضاء العام».
 وكان اتحاد المسرح الألماني، ومقره منطقة أولدنبورج في مدينة كولونيا، تأسس في عام 1846، وهو رابطة اتحادية لأرباب العمل في مجال المسرح والأوركسترا، ويضم 430 عضوا.
 وفي تعليقه على أحوال المؤسسات الثقافية في الوقت الراهن، قال وزير الثقافة في ولاية هامبورج ورئيس الاتحاد، كارستن بروسدا:«نلاحظ أن الأمور تسير ببطء في كل مكان»، مضيفا أن الوضع مختلف في كل ولاية عن الأخرى بسبب معدلات العدوى الجديدة بفيروس كورونا والمراسيم الصادرة في كل ولاية.

طباعة