الأمير ويليام: البشرية تحتاج «إعادة ضبط»

قال الأمير البريطاني ويليام إن البشرية بحاجة إلى «إعادة ضبط علاقتها بشكل أساسي مع الطبيعة ومسارنا كجنس بشري»، لتجنب كارثة المناخ.

وفي رسالة فيديو تم بثها في حفل خاص لمنظمة «كونسرفيشن إنترناشونال» الخيرية للحفاظ على البيئة، ومقرها الولايات المتحدة، قال الأمير ويليام إن العقد المقبل سيكون «أحد أعظم اختباراتنا على الإطلاق».

وحذّر من أن «أكثر الناس ضعفاً في جميع أنحاء العالم، وأولئك الذين تسببوا بأقل ما يمكن في تغير المناخ، سيكونون الأكثر تأثراً من غيرهم».

وحث ويليام الحاضرين على أخذ زمام المبادرة من ملايين الشباب الذين يعملون لإيجاد حلول للمشكلة.

وقال «أعتقد حقًا أن البشر لديهم قدرة غير عادية على تحديد الأهداف، والسعي لتحقيقها».

طباعة