تستضيفه جامعة زايد في أبوظبي

«مقاومة السوائل».. معرض مستوحى من فنون التواصل مع الذات

صورة

تستضيف جامعة زايد معرضاً فنياً، بعنوان «مقاومة السوائل» للفنانة الدكتورة كاسيا دزيكوسكا، أستاذة بكلية الفنون والصناعات الإبداعية، في حرم الجامعة، من 17 إلى 29 من شهر يناير الجاري، وسيصاحب المعرض حفل افتتاحي افتراضي، عبر الإنترنت، متاح لعامة الحضور يوم غدٍ الأربعاء.

ويسلط المعرض الضوء على دور الأفعال اليومية في حياة الفرد، والتضحيات التي يقدمها من أجل الأسرة، والعمل من أجل الصالح العام، ويهدف العمل الفني إلى الاعتراف بجميع الساعات المخصصة للمهام اليومية التي لا يتم تقديرها في بعض الأحيان.

وقالت دزيكوفسكا: «يأتي الإلهام من الحركة في الماء أو السائل بشكل عام، والتي تتطلب قدرًا متزايدًا من الطاقة، لأن في الماء مقاومة للحركة، الأمر الذي يجعله أداءً شاقًا نوعاً ما، وهذا الشعور يتوافق مع ما يحدث لنا عندما نفعل أشياء لا نريد القيام بها، فنحن ندفع أنفسنا، ونجبر أنفسنا على القيام بذلك، وهي ليست بالمهمة السهلة للقيام بها يومياً».

وأضافت قائلة: «مع بداية العام الجاري، أصبحت هناك حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى إلى التفكير والتواصل مع الذات، والفن يعتبر إحدى الأدوات المستخدمة التي يمكن أن تسهل هذه الحاجة أو الضرورة، وتجمع المجتمع معًا نحو فهم مشترك من خلال معرض فني يكرّم المهام الضرورية في حياتنا اليومية الاعتيادية، وغير المقدرة نظراً لتكرارها في حياتنا». وتم تكوين العمل الفني بطريقة تستغرق وقتًا طويلاً بشكل متعمد، من أجل إبراز الساعات التي يتم التضحية بها من أجل الصالح العام من حولنا، فتم تشكيل العمل بطريقة تستند إلى تصوير الحركة في الماء، بتكرار كل شكل على حدة في خمس طبقات مختلفة، من خلال عملية قطع الألواح بواسطة آلة الليزر كيرن Kern، ويتم تجميعها لإنشاء الصورة النهائية.

طباعة