نظام ذكاء اصطناعي يكشف مقاطع الفيديو المزيفة

تقنية الزيف العميق أصبحت متقنة إلى درجة تجعلها صعبة التمييز عن الواقع.■من المصدر

فاز غريغ تار، الطالب الإيرلندي البالغ من العمر 17 عامًا، بجائزة «بي تي» للعلماء والتقنيين الشباب لعام 2021، عن مشروعه المصمم لاكتشاف الزيف العميق Towards Deepfake Detection.

فبعد أن أصبحت تقنية الزيف العميق متقنة إلى درجة تجعلها صعبة التمييز عن الواقع، ارتفع منسوب القلق من إساءة استخدامها لإنشاء مقاطع فيديو مضللة، ولكبح انتشار مقاطع فيديو الزيف العميق، تطور أيضًا البرامج المضادة التي تعزز أمن الإنترنت.

ويتضمن مشروع العالم الشاب برنامجًا متطورًا للذكاء الاصطناعي، مؤلفًا من أكثر من 150 ألف سطر من التعليمات البرمجية، قادرًا على اكتشاف التزييف العميق أسرع بـ10 مرات من أفضل نظام مشابه متوافر حاليًا دون التضحية بدقته، بعد أن تمكن من تحقيق تحسينات كبيرة في السرعة والكفاءة.

وقال تار، في مقابلة مع محطة يورونيوز: «أعمل على تطوير خوارزميات الذكاء الاصطناعي منذ أربعة أعوام، وأدربها على كميات ضخمة من البيانات، وتمكنت من تسريع عمل خوارزميتي أكثر بـ10 مرات».

طباعة