مايكل أبتيد توفي عن 79 عاماً

رحيل صاحب «العالم ليس كافياً»

أبتيد توفي أول من أمس في منزله بلوس أنجلوس. أرشيفية

توفي المخرج البريطاني مايكل أبتيد، صاحب سلسلة الأفلام الوثائقية «أب» التي وثقت حياة مجموعة أطفال بريطانيين لأكثر من 50 عاماً، عن عمر يناهز 79 عاماً، وذلك وفقاً لما أعلنه وكيل أعماله الأميركي، أمس.

كما أخرج أبتيد أفلاماً في هوليوود بدءاً من فيلم جيمس بوند في عام 1999 «العالم ليس كافياً» (ذا وورلد إذ نوت إينف)، إلى سيرة مغنية الريف لوريتا لين «ابنة عامل منجم الفحم» (كول مينرز دوتر)، فضلاً عن عشرات العروض التلفزيونية بما في ذلك حلقات المسلسل البريطاني «شارع التتويج» (كورونيشن ستريت) في عام 1967.

وقال روي أشتون وكيل أعمال أبتيد، إن أبتيد توفي أول من أمس، في منزله بلوس أنجلوس.

وأبرز أعمال أبتيد هي سلسلة الأفلام الوثائقية «أب». وبدأت في عام 1964 كفيلم وثائقي تلفزيوني عن آمال وأحلام 14 طفلاً في عمر سبع سنوات من خلفيات متنوعة، وكان أبتيد يزورهم كل سبع سنوات ليرى التغييرات في حياتهم.

وقالت أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية، أمس، إن أبتيد «سيبقى في الأذهان دائماً، بسبب سلسلة الأفلام الوثائقية الرائدة (أب)».

وفي بيان أصدره، رأى توماس شلام، المدير الحالي لنقابة المخرجين الأميركية التي كان مايكل أبتيد رئيساً لها أيضاً، أن إرث الراحل «سيبقى موجوداً إلى الأبد في تاريخ السينما».


أبرز أعماله سلسلة الأفلام الوثائقية «أب».

توماس شلام: «سيبقى إلى الأبد في تاريخ السينما».

طباعة