سجلت اسمها في موسوعة غينيس للأرقام القياسية

أكبر نافورة في العالم تشعّ ببريق دبي وطموحها

صورة

على أنغام «دبي كوكب آخر»، وعبر بثّ مباشر في مختلف أنحاء العالم، نقشت «نافورة النخلة» في «ذي بوينت»، بدبي، الليلة قبل الماضية، اسمها في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، كأكبر نافورة في العالم، بعد الاحتفال مباشرة بإطلاق الوجهة الجديدة الجميلة.

وشاهد إطلاق «نافورة النخلة» وتحطيمها الرقم القياسي، حشدٌ من الضيوف والمقيمين والسياح الذين استمتعوا بأغنية «دبي كوكب آخر» التي أُنتجت خصيصاً احتفاءً بروح المدينة النابضة بالحياة والملهمة.

وتحتل «نافورة النخلة»، التي تشكل احتفالاً بإبداعات دبي وطموحاتها، مساحة تنتشر على أكثر من 14 ألف قدم مربعة تغمرها مياه البحر، وتشعّ خلال الليل بأنوار 3000 مصباح «ليد» تنبض بالحياة، وتتميز بـ128 مضخة فائقة القدرة تدفع المياه إلى ارتفاع 105 أمتار، ومزودة بأدوات للتحكم في درجة اللون والبريق.

من جهته، قال المدير التنفيذي لشركة «نخيل مولز»، التي تدير «ذي بوينت»، عمر خوري: «إنها لحظة تاريخية تؤكد التزامنا الثابت بإضفاء المزيد من التجارب الجديدة والفريدة من نوعها على هذه المدينة بما يخدم جميع أصحاب المصلحة، وبصفتنا رواد وجهات البيع بالتجزئة وأنماط الحياة العصرية في دبي، فإننا نتطلع إلى الإلهام الذي ستجلبه هذه النافورة لزوار (ذي بوينت) وللمقيمين على أراضي دولة الإمارات وتجّار التجزئة والسياح والمجتمع العالمي على نطاق أوسع».

وشهدت الاحتفالية بإطلاق «نافورة النخلة»، التي تم خلالها الالتزام بالإجراءات المتعلقة بالصحة والسلامة، مجموعة من العروض الترفيهية والفنية الحية، بما في ذلك عروض الألعاب النارية.

وعُزفت أغنيتان من أكثر أغاني «ديزني» رواجاً في الشرق الأوسط والحائزة جوائز - Let It Go from Frozen وA Whole New World from Aladdin احتفاءً بهذه المناسبة، وتشكل الأغنيتان جزءاً من برامج «نافورة النخلة» المنتظمة.

وستفتح النافورة أبوابها أمام الجمهور على مدار العام ما بين غروب الشمس ومنتصف الليل، ما يجعل الزوار يستمتعون بأكثر من 20 عرضاً مفصّلاً بخمسة أشكال مختلفة، إذ تتمايل أعمدة المياه على أنغام مجموعة من الأغاني ذات الشعبية، بما في ذلك الخليجية والبوب والكلاسيكية والعالمية، وغيرها. وسيستمر كل عرض لثلاث دقائق، على أن تتم تأديته متكاملاً كل 30 دقيقة.

من ناحيته، قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، أحمد الخاجة، إن «إطلاق نافورة النخلة يشكل علامة بارزة أخرى، إذ تواصل دبي الترحيب بزوارها في معالمها الشهيرة عالمياً»، مشيراً إلى أن حصد رقم قياسي آخر يُسجل لدبي في موسوعة غينيس للأرقام القياسية يرسّخ مكانة المدينة وجهة لابد من زيارتها، إذ يمكن للضيوف من مختلف أنحاء العالم تجربة أفضل المشاهد، بالإضافة إلى مساحات البيع بالتجزئة التي لا تُضاهى. بينما اعتبر مدير تسويق أول - الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، شادي جاد، أن النافورة هي مثال آخر على الإنجازات المعمارية لدبي «ويسعدنا أن نعلنها رسمياً Officially Amazing (مميز جداً)». أما المدير العام لشركة والت ديزني الشرق الأوسط، شفيق ناجية، فأكد أن الشركة متحمّسة جداً بأن تكون جزءاً من هذا الحدث العالمي الأول، إذ تستضيف أكبر نافورة في العالم أغنيتين خاصتين حاصلتين على جوائز من اثنين من أكثر أفلام «ديزني» ربحية، والمفضّلة. وأضاف «يسعدنا أن تكون أغنياتنا المميزة جزءاً من برنامج نافورة النخلة من أجل منح العائلات الإماراتية ومحبي (ديزني) نقطة اتصال محلية فريدة من نوعها للاستمتاع بها».

أرجوحة مائية

للاحتفال بإطلاق «نافورة النخلة»، كشفت «ذي بوينت» عن أرجوحة مائية قابلة للتطبيق على «إنستغرام» مفتوحة أمام الجمهور بالقرب من منطقة الشاطئ حتى 29 الجاري من الواحدة ظهراً وحتى الـ10 مساءً.

يشار إلى أن احتفالية إطلاق النافورة حظيت بتفاعل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي.


عمر خوري:

«لحظة تاريخية تؤكد التزامنا الثابت بإضفاء المزيد من التجارب الجديدة والفريدة من نوعها على المدينة».

أحمد الخاجة:

«إطلاق نافورة النخلة يشكل علامة بارزة أخرى، إذ تواصل دبي الترحيب بزوارها في معالمها الشهيرة عالمياً».

طباعة