ضمن جهود الاستعداد للدورة 25 في أكتوبر المقبل

تعاون بين «القرية العالمية» و«الإقامة» لتسهيل تأشيرات المشاركين

صورة

أعلنت القرية العالمية، أحد أكبر المنتزهات الثقافية والترفيهية في العالم، والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، عن تعاونها مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب- دبي، لبحث سبل تسهيل إجراءات الحصول على تأشيرات الدخول والإقامات للعارضين والمنظمين، وغيرها من الخدمات الأساسية لتشغيل العمليات، في إطار الاستعدادات لإطلاق الموسم 25 خلال شهر أكتوبر المقبل. وجرى التباحث في هذا الموضوع خلال اجتماع خاص عقد بين المسؤولين لدى الجهتين، حيث تم الاتفاق على أن تقوم الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي بتعيين موظفين في مركز إسعاد الشركاء التابع للقرية العالمية لإنجاز معاملات استصدار التأشيرات، بهدف توفير تجارب سلسة للشركاء. وسيؤدي هذا التعاون إلى توسيع منظومة شراكات القرية العالمية، وتعزيز القطاع السياحي والاقتصادي في دبي، لاسيما أن القرية العالمية باتت تدرج على رأس لائحة الوجهات المفترض زيارتها للمقيمين والسياح على حد سواء.

تأتي هذه المبادرة في إطار تعاون طويل الأمد بين القرية العالمية والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، التي تقوم بإصدار تأشيرات خاصة للمستثمرين والتجار والعارضين في القرية العالمية، باتباع إجراءات سهلة وبسيطة. ويعتبر هذا التعاون بمثابة عامل مسهم في جذب التجار الأجانب للاستثمار في مختلف الفرص التجارية التي تقدمها القرية العالمية، والإسهام بالتالي في تعزيز الثقة باقتصاد إمارة دبي والإمارات بشكل عام، بعد الظروف التي شهدها العالم خلال الأشهر القليلة الماضية.

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات في القرية العالمية، علي السويدي: «تلتزم القرية العالمية بالتعاون مع شركائها، ودعمهم واستقبالهم في دبي على النحو الذي يليق بالضيافة الإماراتية، الأمر الذي ألهمنا العمل على جمع الثقافات المختلفة، ومد جسور التعاون فيما بينها، وتسليط الضوء على تميز الإمارات بتنوعها الثقافي، وتوفير الفرص للمستثمرين من مختلف دول العالم لدخول السوق الإماراتي، واكتشاف الفرص والإمكانات التي توفرها لهم على كل الصعد والمجالات. ويسعدنا التعاون المشترك مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، عبر مركزنا لإسعاد الشركاء، لتسهيل إجراءات حصول شركائنا وفرق عملهم على التأشيرات والمشاركة في الموسم 25 الذي نحتفل فيه باليوبيل الفضي. ويسعدنا عودة الحياة لطبيعتها في دبي والعالم، وانطلاق الأعمال من جديد».

وقال نائب مساعد المدير العام لمراكز سعادة المتعاملين ورئيس فريق القرية العالمية في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، المقدم جاسم أهلي: «تحرص إقامة دبي على دعم الوجهات السياحية الرائدة في الإمارة لتعزيز هذا القطاع الحيوي، وتوفير التسهيلات لها في ما يتعلق بشؤون التأشيرات والإقامة للإسهام في نجاح عمل المستثمرين، ووصولهم إلى الدولة، ومباشرة أعمالهم عبر تذليل العقبات وتسريع الإجراءات وتقديم أعلى مستويات الخدمة لهم. ويسعدنا التعاون في هذا المجال مع القرية العالمية، في مساحة تجمع العالم على أرض الإمارت».

ويمكن تقديم الطلبات للحصول على التأشيرات الخاصة للمشاركين في القرية العالمية عبر مركز إسعاد الشركاء، الذي يوفر بوابة إلكترونية ذكية سهلة الاستخدام. ووفقاً للتدابير والقرارات الحكومية، يجب أن يخضع المسافرون إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لاختبار فيروس «كوفيد-19» في بلده خلال 48 ساعة من تاريخ السفر. كما سيخضع المسافرون لاختبار آخر في مطار دبي، دون الحاجة لاتباع إجراءات الحجر الصحي في حال كانت النتيجة سلبية، أما في حال كانت النتيجة إيجابية فعلى المسافر أن يبقى في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً.


ثقافات العالم

اشتهرت القرية العالمية بدورها في استقطاب ثقافات العالم إلى دبي، وتوفير المنصة المثالية لدعم مجتمع الأعمال، وتمكين رواد الأعمال الطموحين من تحقيق أفكارهم. وستسهم دائرة الإقامة وشؤون الأجانب - دبي، في تسهيل عملية دخول الشركاء وفرق عملهم إلى الدولة، والإسهام في دعم بيئة الأعمال بدبي، وتعزيز الانتعاش الاقتصادي للإمارة.

أفضل الممارسات

تستعد القرية العالمية لانطلاق فعاليات موسمها الـ25 في 25 أكتوبر المقبل، وسط تطبيق أفضل الممارسات المحلية والعالمية للحفاظ على أكبر قدر من الراحة والسلامة لضيوفها، ما أهّلها لاستلام ختم «دبي الضمانة»، الذي يتم منحه بالتعاون بين دائرة السياحة والتسويق التجاري واقتصادية دبي وبلدية دبي.

علي السويدي:

«تلتزم القرية العالمية بالتعاون مع شركائها ودعمهم واستقبالهم في دبي بما يليق بالضيافة الإماراتية».

المقدم جاسم أهلي:

«تحرص إقامة دبي على دعم الوجهات السياحية الرائدة في الإمارة لتعزيز هذا القطاع الحيوي».

طباعة