نالت المركز الأول في منافسات الرجل الحديدي 2020

عنان العامري: أطمح إلى رفع علم الإمارات في المحافل العالمية

أحلام كبيرة وطموحات لا متناهية، قادت الرياضية الإماراتية عنان العامري إلى تحقيق نجاحات لافتة في ميدان رياضة «الترايثلون»، عبر الحصول على العديد من الألقاب المهمة والمشاركات المتميزة التي توجتها العامري بالفوز بالنسخة الأخيرة من «بطولة الرجل الحديدي» التي أقيمت في دبي أوائل هذا العام، الأمر الذي شكّل بالنسبة لها دافعاً قوياً للاستمرار والمضي قدماً في تحقيق المزيد من الانتصارات التي تؤكد عنان من خلالها براعة وقدرة الفتاة الإماراتية على التميز في عالم الرياضة وحصد أهم الألقاب، من خلال المشاركة في مختلف البطولات والمنافسات العالمية وتحقيق نجاحات متقدمة ترفع من خلالها علم بلادها في المحافل الإقليمية والدولية.

دوافع النجاح

في بداية حوارها مع «الإمارات اليوم»، توقفت رياضية «الترايثلون» المواطنة عنان العامري، عند اللفتة الكريمة التي حظيت بها من لدن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي مكنتها من استكمال مسار السباق بنجاح، وذلك بعد أن هب إلى نجدتها ومساعدتها، إثر سقوطها المفاجئ وإصابتها الطفيفة خلال مشاركتها في منافسات «بطولة السلم للدراجات الهوائية للمواطنات الهواة»، قائلة «لن أنسى أبداً هذا اليوم الاستثنائي، وهذه اللفتة الكريمة التي كانت بمثابة الحافز الكبير الذي شجعني على إكمال السباق وصولاً إلى خط النهاية»، مضيفة «لا شك أن ترتيبي ضمن الـ10 الأوائل في هذا السباق، وفوزي بالمركز الأول في منافسات الرجل الحديدي 2020 في فئة دول مجلس التعاون الخليجي، تتويج حقيقي لهذه الرعاية الخاصة لسموه واللفتة الإنسانية الراقية التي زادتني إصراراً على النجاح والتميز وصولاً إلى المزيد من النجاحات والانتصارات المهمة التي أنوي تحقيقها في المستقبل».

حلاوة البدايات

ببعض الحنين، تستذكر عنان العامري بداية علاقتها المتينة بالميدان الرياضي التي تزامنت مع طفولتها وانخراطها مبكراً في الحياة المدرسية، وذلك، قبل أن تنضم في مرحلة لاحقة وأثناء دراستها بالجامعة الأميركية بدبي وتخصصها في مجال إدارة الأعمال والتسويق، إلى فريق كرة القدم التابع للجامعة، واصفة تجربتها بالقول «كانت مرحلة مهمة في حياتي على الصعيد الرياضي، فقد كنت مغرمة بالكثير من الرياضات، التي كانت أبرزها كرة القدم وكرة السلة. بعد ذلك، وفي فترة معينة، أبديت اهتماماً واضحاً برياضة تسلق الجبال، وحالفني الحظ بتسلق قمة (كليمنجارو)، الجبل الأكثر ارتفاعاً في إفريقيا، قبل أن أمارس رياضة الجري بداية من عام 2018، وأحقق العديد من النتائج المرضية في المجال». من جهة أخرى، أكدت العامري انخراطها في العديد من النشاطات الجسدية والرياضات الأخرى التي راهنت على تعلمها واقتحامها بشغف متزايد بالتحديات، قائلة «مارست العديد من الرياضات كالسباحة والجري وصولاً إلى رياضة ركوب الدراجات الهوائية التي شاركت من خلالها في النسخة الأولى من سباق السلم للدراجات الهوائية للمواطنات الهواة الذي نظم في دبي مطلع هذا العام».

دعم وإحاطة

من خلال انخراطها في عضوية فريق الوثبة للدراجات الهوائية، وفريق الوثبة «للترايثلون» الذي أعلن عنه منذ أيام قليلة، تبدأ الإماراتية عنان العامري جدياً رحلة تحقيق طموحاتها الرياضية وأحلام الفوز التي لطالما تمنتها، معلقة بالقول «أحلم بأن أرفع علم الإمارات عالياً، وأن تتاح لي الفرصة للمشاركة في النسخ الدولية من بطولة الرجل الحديدي في أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا»، مؤكدة الدعم الأسري الكبير الذي قدمته ولاتزال أسرتها لها، بالقول «سأظل محظوظة جدا بالدعم الهائل الذي قدمته لي أسرتي، والثقة الكبيرة التي وضعتها في شخصي وتشجيعهم الدائم لي على الاستمرار في المجال، لأكون نموذجاً رياضياً ناجحاً ومحفزاً للفتيات في الإمارات على الانضمام لمختلف أنواع الرياضات، والمنافسة على المراكز الأولى بثقة وجدارة»، مضيفة «لا شيء بات اليوم مستحيلاً في ظل الدعم اللامتناهي الذي تقدمه لنا قيادتنا الرشيدة وحكامنا الكرام، وقد لمست بنفسي متابعتهم وحرصهم على دفع المرأة، بشكل عام، على النجاح في الميادين كافة وتحقيق المزيد من المكاسب وقيادة مسيرة المستقبل في المجالات كافة».

نموذج مشرف

وحول نظرة المجتمع المحافظ لانخراط المرأة في الميدان الرياضي وتداعياته الاجتماعية، وتعاملها بالتالي مع الانتقادات التي قد تواجهها في الحياة اليومية أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قالت الرياضية الإماراتية «أحرص باستمرار على عدم متابعة الآراء السلبية والمحبطة التي أراها مضيعة للجهد والوقت، في المقابل، لم أتعرض والحمدلله إلى اليوم لأي انتقاد أو هجوم من أي نوع في ظل حرصي الدؤوب على مراعاة خصوصية المجتمع الإماراتي، واحترام عاداته وتقاليده العربية الأصيلة، التي أظل جزءاً لا يتجزأ منها». وحول مشروعاتها المقبلة في مجال المشاركة في مختلف المنافسات والمسابقات الرياضية، كشفت العامري عن استعداداتها الحالية للمشاركة في سباق «أوشيانك ترايثلون» الذي سينظم في خورفكان، والذي تعلق عليه عنان طموحات كبيرة بالفوز، قائلة «لديّ العزيمة والقدرة على المنافسة، وأتمنّى أن أضيف إلى رصيدي ألقاباً جديدة ومشرفة تضاف إلى سجل نجاحات المرأة الإماراتية».


مهارات جديدة

توجهت عنان العامري بالنصيحة إلى الإماراتيات الراغبات في خوض غمار المنافسات في مجال الرياضة، قائلة «هناك الكثير من الأندية والتجمعات الرياضية والمجتمعية التي يمكن أن تسهم في تنمية وصقل المهارات في هذا المجال، مؤكدة قيمة الرياضة في إكساب الشخص ليس فقط مهارات جسدية بل واجتماعية مهمة أبرزها التواصل الفعال مع الآخرين، واكتساب خبرات جديدة ومتفردة ترقى بالتجارب الشخصية وتحقق الأهداف المرجوة».

«محظوظة جداً بالدعم الهائل الذي قدمته لي أسرتي، والثقة الكبيرة التي وضعتها فيّ».

طباعة