المبادرة تأتي ضمن حملة توعوية عالمية

طابع تذكاري إماراتي يحتفل بالسنة الدولية للصحة النباتية

صورة

أصدر بريد الإمارات طابعاً تذكارياً خاصاً للاحتفال مع مجموعة من دول العالم، بمناسبة إعلان 2020 السنة الدولية للصحة النباتية من قبل الأمم المتحدة.

وتأتي المبادرة ضمن حملة عالمية للتوعية بأهمية الصحة النباتية في القضاء على الجوع والفقر حول العالم، وحماية البيئة ودفع العجلة الاقتصادية.

وتأتي مبادرة إصدار الطابع التذكاري ضمن حملة توعوية عالمية تهدف إلى تثقيف المجتمعات حول سبل منع تلف الأغذية، والحفاظ على سلامة النباتات ونظافتها.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي لشركة مجموعة بريد الإمارات، عبدالله محمد الأشرم، أهمية الزراعة في الإمارات والجهود التي تبذلها لتحقيق استدامة القطاع الزراعي، وتعزيز مساهمته في دعم الأمن الغذائي. وقال: إن «الإمارات تولي أهمية كبيرة لتشجيع الزراعة والحفاظ على الموارد النباتية، إذ إنها ثقافة أصيلة رسّخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهي ركيزة أساسية لتحقيق الأمن الغذائي في الدولة».

وأضاف «وضعت الدولة العديد من الاستراتيجيات للاستثمار في حماية البيئة والنباتات، أهمها الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لدفع مسيرة الأمن الغذائي وتطوير منظومة وطنية شاملة لتمكين إنتاج الغذاء المستدام في كل الظروف والمراحل».

وتابع الأشرم: «يسرّنا في بريد الإمارات أن نصدر هذا الطابع التذكاري احتفاءً بالسنة الدولية للصحة النباتية، ولدعم جهود الحفاظ على الأمن الغذائي ومساندة الحملات التوعوية العالمية البارزة التي تحمل أهمية خاصة بالنسبة للإمارات، إذ إن هذا الطابع سيكون بمثابة تذكير لنا بالدور الذي يمكن أن يلعبه كل فرد في حماية نظامنا الغذائي والحفاظ عليه وضمان استدامته».

وستضم المجموعة الأولية للطابع التذكاري 25 ألف طابع، و1000 مغلف لليوم الأول للإصدار، ستكون متاحة للبيع في مراكز سعادة المتعاملين الرئيسة وعبر المتجر الإلكتروني الخاص ببريد الإمارات من اليوم.


عبدالله محمد الأشرم:

«الطابع سيكون بمثابة تذكير لنا بالدور الذي يمكن أن يلعبه كل فرد في حماية نظامنا الغذائي والحفاظ عليه وضمان استدامته».

25

ألف طابع تذكاري ستضمها المجموعة الأولية.

المبادرة تدعم جهود الحفاظ على الأمن الغذائي.

طباعة