لملياردير صيني شاب مقيم في أميركا

أغلى كمامة في العالم.. من الذهب ومرصعة بالألماس بـ 1.5 مليون دولار

الكمامة مرصعة بـ 3600 قطعة من الألماس الأسود والأبيض.. وسيتم تزويدها بمرشح من نوع «إن 99» الذي يوفر درجة عالية من الحماية. رويترز

الفن وليس التظاهر بالثروة هو الفكرة الأساسية وراء صنع أغلى كمامة للحماية من فيروس كورونا في العالم، حسبما يقول صاغة إسرائيليون يعكفون على صنع قطعة بقيمة 1.5 مليون دولار، لعميل ملياردير صيني، مقيم في الولايات المتحدة.

وقال إسحاق ليفي، صاحب العلامة التجارية في عالم صناعة المجوهرات «إيفل»، إن الكمامة المصنوعة من الذهب عيار 18 قيراطاً، والمرصعة بـ3600 قطعة من الألماس الأسود والأبيض، سيتم تزويدها بمرشح من نوع «إن 99»، الذي يوفر درجة عالية من الحماية.

وأضاف ليفي: «لا أعتقد أن (الزبون) سيستخدمها في الذهاب إلى متجر البيع بالتجزئة، لكنه سيستخدمها في التحرك هنا وهناك.. إنني متأكد من ذلك». ووصف الزبون بأنه جامع تحف صيني، يعيش في الولايات المتحدة. ويعتزم الصائغ تسليم الكمامة للعميل شخصياً، بعد وضع اللمسات الأخيرة عليها، في أكتوبر المقبل. ويُنظر إلى الكمامة، التي يعكف عليها فريق يتألف من نحو 25 شخصاً من المحترفين، على أنها استعراض مبتذل للثروة في أوقات صعبة، لكنها تمثل بالنسبة لليفي عملاً فنياً قبل كل شيء.

طباعة