وزارة التسامح تطلق المعرض الافتراضي للمحتوى المعرفي

17 ألف عمل إبداعي تلتقي في «تعايش مبنيّ على المعرفة»

نهيان بن مبارك: «نجحنا في إنجاز مشروع الـ1000 إبداع، وننطلق إلى مرحلة جديدة لدعم المعرفة».

انطلقت أمس فعاليات المعرض الأول للمحتوى المعرفي في مجالات التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية، تحت عنوان «تعايش مبنيّ على المعرفة»، الذي تنظمه وزارة التسامح والتعايش، ويستمر خمسة أيام بمشاركة دولية بارزة تضمنت 150 ناشراً و87 أديباً وكاتباً ومفكراً.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش: «إننا في الإمارات ونحن نحرص على معرفة الآخرين والإحاطة بتاريخهم وثقافاتهم، وتعميق مبادئ التعارف والحوار والعمل المشترك معهم، إنما ننطلق في ذلك من الإرث الخالد للمؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».

وأضاف الشيخ نهيان بن مبارك خلال الكلمة التي وجهها إلى مشاركين في افتتاح المعرض، أن «المعرض قد نما من مشروع الـ1000 عمل إبداعي في مجالات التسامح والأخوة الإنسانية الذي أطلقته الوزارة العام الماضي، وانتهينا من تنفيذه بنجاح من خلال ما تم بالفعل من إنتاج 1000 عمل معرفي سواء ورقي أو رقمي أو مقروء ومسموع، وأعمال فنية ملائمة في التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية، وهذه الأعمال ترونها اليوم معروضه أمامكم في جناح الوزارة في هذا المعرض».

ودعا الشيخ نهيان بن مبارك، خلال افتتاح المعرض الذي حضرته وزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي، وعدد من المسؤولين والمثقفين، الجميع إلى التعرف إلى المواد المعروضة، والتي تزيد على 17 ألف عمل إبداعي، والاستمتاع بالندوات والأنشطة والأمسيات الاحتفالية التي تميز المعرض.

وأوضح أن «النجاح في تنفيذ هذا المشروع يدفعنا اليوم إلى الإعلان أمامكم عن الانتقال إلى المرحلة التالية فيه، وهي إنتاج 10 آلاف عمل إبداعي في مجالات التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية، تكون أساساً في تنظيم الدورات التالية لهذا المعرض في السنوات المقبلة».

طباعة