اتهام بالسرقة الأدبية قد يكلف وزير التعليم في سلوفاكيا منصبه

رفض وزير التعليم في سلوفاكيا برانيسلاف جروهلينج، أمس الثلاثاء، اتهامات بأنه سرق أجزاء من أعمال أخرى وضمها لرسالته التي نال عنها شهادة في القانون.

وقالت صحيفة «دينيك إن» اليومية التقدمية في تقرير أول من أمس أن الوزير قد استعان بأجزاء كبيرة من أعمال أخرى في أطروحة الدبلومة الخاصة به في عام 2009، دون الإشارة بشكل واضح إلى مصادرها.

وخلصت بوابة «اس ام إي.اس كيه» الإخبارية بعد تحليل العديد من النصوص إلى أن «حقيقة قيامه بالنسخ واضحة للوهلة الأولى».

وفي مؤتمر صحافي عقده بعد ظهر أمس، رفض الوزير الليبرالي هذه الادعاءات، كما رفض مطالبات بتقديم استقالته.

وقال إن أطروحته «ليست فريدة من نوعها»، وأوفت باللوائح الجامعية.

وكان جروهلينج قد درس في جامعة صغيرة في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا.

من جهته قال رئيس الوزراء المحافظ، إيجور ماتوفيتش، إنه لا يريد أن يخسر جروهلينج كوزير.

وأوضح أن الحكومة كلفت جروهلينج الأسبوع الماضي بوضع قواعد جديدة لمكافحة أعمال السرقة الأدبية، في أعقاب العديد من الفضائح في هذا الشأن والتي تورط فيها ساسة بارزون.

وقال ماتوفيتش للصحافيين: «قد يصل إلى مثل هذه القواعد، والتي ستكلفه منصبه».

طباعة