300 طالب بالمرحلة المتوسطة من «المبرمج الإماراتي» في الظفرة

محمد يوسف محمد الحمادي. من المصدر

أطلق صندوق الوطن المرحلة المتوسطة من مبادرة «المبرمج الإماراتي» في منطقة الظفرة، خلال دورة افتراضية عن بُعد، تحت عنوان «أساسيات الذكاء الاصطناعي ولغة «بايثون» للبرمجة، بهدف إعداد جيل مبدع من المبرمجين الإماراتيين المواكبين لمتطلبات سوق العمل المتسارعة.

وتنظم الدورة بدعم من شركة «أدنوك»، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ودائرة التعليم والمعرفة والمدارس المجتمعية في أبوظبي، ويشارك فيها أكثر من 300 طالب وطالبة من خريجي المرحلة الأولى المتميزين من ست مدارس في منطقة الظفرة.

وتستمر الدورة، التي تنظم من قبل صندوق الوطن، بواسطة منصة «تينكر» التعليمية العالمية، 10 أيام، من اليوم وحتى 23 الجاري، وتهدف إلى تأهيل طلاب منطقة الظفرة، ليتمكنوا من تعلم أساسيات تطوير التطبيقات الرقمية والألعاب الإلكترونية وبرمجة الروبوتات والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء.

وخلال العامين السابقين أسهمت «المبادرة» في تخريج نحو 1000 طالب وطالبة من ست مدارس مجتمعية في كل أرجاء أبوظبي.


استثمار الوقت

قال مدير عام صندوق الوطن بالإنابة، أحمد محمود فكري: «يأتي إطلاق المرحلة المتوسطة من المبرمج الإماراتي في الظفرة، انطلاقاً من حرصنا على استغلال أوقات الطلبة، وتسليحهم بالمهارات التي تمكنهم من مواكبة تطوّرات الذكاء الاصطناعي الضرورية في اقتصاد وسوق العمل في المستقبل».

طباعة