حديقة كندية تُعيد اثنين من الدببة إلى الصين

«كورونا» يصعّب كل شيء.. حتى طعام الباندا

40 كغم من الخيزران تأكلها الباندا البالغة كل يوم. أرشيفية

تعتزم حديقة حيوان كندية إعادة اثنين من دببة الباندا إلى الصين، بعدما صعّبت جائحة كورونا مسألة الحصول على مخزونات ضخمة من الخيزران اللازمة لإطعام هذه المخلوقات العملاقة.

وتعيش «إير شون» وشريكها «دا ماو» في البلاد منذ عام 2013 كجزء من اتفاق إعارة مدته 10 سنوات مع منشأة لتربية الباندا في تشنغدو. وشكّل وصول الحيوانين اللطيفين حدثاً ضخماً بُث مباشرة على كل شبكات التلفزيون الكندية الرئيسة.

وفي وقت لاحق، وضعت «إير شون» صغيرين، وهما أول دبَّي باندا يولدان على الأراضي الكندية.

لكن حديقة حيوانات كالغاري قالت إنها ستقصر مدة إقامة الزوجين لأن تفشي «كوفيد-19» عطّل وسائل النقل، وجعل من الصعب توريد 40 كيلوغراماً من الخيزران كل يوم.

وأوضحت الحديقة، في بيان، أن الموظفين عملوا على إيجاد مزوّدين بديلين للخيزران، لكن كانت هناك مخاوف من أن الإمدادات قد تتعطل دون سابق إنذار، وتترك الحيوانين جائعين.

وحديقة الحيوانات مغلقة حالياً بسبب الوباء.

طباعة