4 حقائق عن المرأة الإماراتية في عصرها الذهبي

تؤكد حقائق وأرقام كثيرة أن المرأة الإماراتية تعيش عصرها الذهبي، حيث ضمنت نصف مقاعد البرلمان، وشغلت تسع حقائب وزارية في الحكومة الإماراتية، واستحوذت على 66% من سوق العمل الحكومي، فيما تحمل 19 ألفاً و153 موظفة في الحكومة الاتحادية مؤهلات دراسية عليا، إلى جانب المساواة في الأجور والرواتب مع الرجل.

• تبوأت المرأة الإماراتية المرتبة الأولى في نسبة مشاركة المرأة العربية في هيئات صنع القرار والمراكز القيادية، وذلك وفقاً للتقرير السنوي لعام 2019 الصادر عن مركز دراسات مشاركة المرأة العربية التابع لهيئة المرأة العربية.

وللمرة الأولى في تاريخ وجود النساء في المجالس النيابية العربية، تسجل المرأة الإماراتية حضوراً مذهلاً، وصل إلى نسبة النصف في عضوية المجلس الوطني الاتحادي، وذلك عقب الانتخابات البرلمانية التي شهدتها الإمارات في أكتوبر الماضي. •بلغ تمثيل المرأة في مجلس الوزراء في آخر تعديل وزاري له عام 2017 نسبة 27% من مجموع الوزراء، حيث تضم الحكومة الحالية تسع وزيرات، يؤدين دوراً فاعلاً وأساسياً في مسيرة التنمية والتطور التي تشهدها الإمارات. ونجحت المرأة والفتاة الإماراتية في اقتحام ميادين العمل كافة، حيث تشغل النساء نسبة 66% من وظائف القطاع العام. •قطعت المرأة الإماراتية أشوطاً كبيرة في طريق التمكين الاقتصادي، حيث يبلغ عدد سيدات الأعمال الإماراتيات ما يزيد على 23 ألف سيدة، يدرن مشروعات تتجاوز قيمتها 50 مليار درهم، ويشغلن 15% من مجالس إدارات غرف التجارة والصناعة في الدولة، فيما تبلغ نسبة الإماراتيات العاملات في مؤسسات وشركات القطاع الخاص المسجلة لدى وزارة الموارد البشرية والتوطين نحو 57.3% من إجمالي الكوادر الوطنية العاملة.

•تحجز سيدات الأعمال الإماراتيات سنوياً مواقع متميزة من بين أقوى 100 امرأة في عالم الاقتصاد في الوطن العربي، وذلك وفقاً لمجلة «فوربس». وعلى مستوى التوجه التعليمي تبدو المؤشرات إيجابية في مجال بناء قدرات المرأة في المجالات الحيوية المرتبطة بالمستقبل، فنحو نصف الطلاب في كليات الهندسة من النساء، ونسبة الطالبات في كليات تكنولوجيا المعلومات 65%، و46% من خريجي كليات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من النساء، كما تبلغ نسبة الخريجات ضمن مناهج العلوم والتكنولوجيا 50.7%.


- شغلت المرأة الإماراتية 9 حقائب وزارية، واستحوذت على 66% من سوق العمل الحكومي.

- المرأة تشكل

نصف عضوية

المجلس

الوطني.

طباعة