«مكتبة كلباء» تستضيف مُبدعي العلوم الشرطية في حفل موسيقي

صورة

نظّمت مكتبة كلباء العامة، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، أخيراً، أمسية موسيقية بعنوان «ومضات من كلباء»، بالتعاون مع أكاديمية العلوم الشرطية، قدّم خلالها مجموعة من العازفين المنتسبين للأكاديمية لوحات موسيقية إبداعية.

وحضر الأمسية الشيخ هيثم بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بمدينة كلباء، برفقة عدد من الشخصيات الرسمية ومديري ورؤساء الدوائر في المدينة، حيث تعرّف إلى إبداعات العازفين الذين قدّموا مقطوعات عكست مواهبهم وإمكاناتهم، وشهد معرضاً فنياً أعدّه منتسبو الأكاديمية، واستعرضوا خلاله مجموعة من الصور لأبرز الآلات الموسيقية، وعرّفوا بأنواعها وتاريخها. وقالت مدير إدارة مكتبات الشارقة، إيمان بوشليبي: «الموسيقى هي اللغة الأجمل للحوار، والجسر الذي يعبر بنا نحو آفاق مختلفة في الحياة، لهذا حرصنا على أن تكون هذه الأمسية خاتمة لفعاليات شهر فبراير الذي تضمن العديد من الفعاليات الفنية والإبداعية، فقد تعرفنا خلالها الى إبداعات عازفين شباب من منتسبي أكاديمية العلوم الشرطية، الذين قدّموا لوحات موسيقية مبهرة».

وتابعت إيمان بوشليبي: «نؤمن في هيئة الشارقة للكتاب بأن الإبداع والفنون محرّكات أصيلة لبناء المجتمع، وروافد مثالية لمسيرة النهضة بأوجهها المختلفة، لهذا نمضي من خلال خططنا واستراتيجيتنا نحو تفعيل دور المكتبات كموثر فاعل في المشهد الثقافي على تنوّعه، والموسيقى والفنون هي جزء أساسي من هذا المشهد الذي لطالما كرّسناه من خلال فعالياتنا، ونتطلع لأن يحمل المستقبل الكثير من المنجزات التي تعزز من دور المكتبات في حياة جميع أفراد المجتمع». وفي ختام الحفل كرّم الشيخ هيثم بن صقر القاسمي جوقة العازفين التي ضمّت الطالبات شيخة ماجد العوهلي على آلة الكمان، وشهد رأفت بوحسون على آلة القانون، والطالبين محمد حيدر عازف البيانو، وعبدالرحمن عيسى محمد البلوشي العازف على آلة العود، كما تم تكريم أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة، وأكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة.


- إيمان بوشليبي: «نؤمن بأن الإبداع والفنون محرّكات أصيلة لبناء المجتمع، وروافد لمسيرة النهضة».

طباعة