حريق بمطعم تاريخي في باريس

المطعم شكّل نقطة التقاء للرسامين.رويترز

ذكرت تقارير إعلامية في فرنسا أن مطعم «لاروتوند» التاريخي، الذي يقع في العاصمة باريس، قد تضرر جراء حريق اندلع به في وقت مبكر صباح أمس.

وذكرت قناة «بي إف إم تي في» التلفزيونية، أن المحققين يعتقدون أنه حريق متعمد، لكن ليس هناك، حتى الآن، ما يؤكد ذلك.

وكان المطعم يحظى بشعبية كبيرة لدى مؤلفين مشهورين، مثل إف سكوت فيتزجرالد وإرنست هيمنغواي وجيرترود ستين، في بداية القرن الـ20، وكان يعد نقطة لقاء لفناني الرسم. واحتفل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بنتائج انتخابه في المطعم، بعد الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2017.

طباعة