رقاقات إلكترونية للاستغناء عن السيليكون

ينتمي كبريتيد الباريوم زركونيوم إلى فئة من المواد غير السامة الموجودة في الأرض بوفرة. ■من المصدر

طور العلماء رقاقات إلكترونية من كبريتيد الباريوم زركونيوم، وأثبتوا أنها تمتاز بخواص إلكترونية وبصرية رائعة، مثلما توقع الباحثون سابقاً. وتمتص الرقاقات الضوء، وتنقل الشحنات بفعالية كبيرة، ما يجعلها مثالية لبعض التطبيقات، مثل الخلايا الكهروضوئية والصمامات الثنائية الباعثة للضوء.

وقال هاو زينج، أستاذ الفيزياء في جامعة بافالو، إن التجارب أوضحت أن استخدام رقاقات كبريتيد الباريوم زركونيوم في الألواح الشمسية ساعد على تحويل ضوء الشمس إلى كهرباء بكفاءة أكبر من مركبات السيليكون التقليدية المستخدمة حالياً، ما قد يقلل تكلفة تحويل الطاقة الشمسية إلى كهرباء. وأضاف زينج «كان السيليكون أهم أشباه الموصلات المستخدمة لعقود طويلة، لكن الرقاقات الجديدة تمثل خياراً جديداً واعداً».

ونشرت الدراسة، في نوفمبر الماضي في دورية نانو إنرجي، وموّلتها وزارة الطاقة الأميركية والمؤسسة الوطنية للعلوم، وشارك فيها باحثون من جامعة بافالو، وجامعة تايوان نورمال، وجامعة ساوثيرن للعلوم والتقنية، والأكاديمية الصينية للعلوم، ومختبر لوس ألاموس الوطني. وينتمي كبريتيد الباريوم زركونيوم إلى فئة من المواد غير السامة، والموجودة في الأرض بوفرة.

طباعة