مذيع «Pulse 95» يرى أنه حان الوقت لتستيقظ المنطقة وتصبح نشيطة ومستوعبة

    «بيج هاس».. يخاطب قضايا الشباب بـ «الهيب هوب»

    صورة

    مذيع سعودي متألق، وصاحب شخصية مرحة ومحبة للحياة بسطها على برنامجه الذي يقدمه عبر إذاعة «Pulse 95»، التابعة لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون.

    أسلوبه العفوي وكلماته المرتجله منحته تميزاً، قلما يجده المستمع في ازدحام القنوات الإذاعية وسيل البرامج الحوارية التي يعج بها الراديو طوال ساعات اليوم، اختط لنفسه خطاً مختلفاً، جاعلاً نفسه صوتاً للشباب العربي المثقف.

    هو المذيع حسان أحمد الملقب بـ«بيج هاس»، وواحد من عشاق موسيقى «الهيب هوب»، وأول مذيع سعودي يدخل هذه النوعية من الموسيقى لقائمة برامج الراديو.

    «الإمارات اليوم» «اقتربت من بيج هاس» بعد التحاقه بالعمل بإذاعة «Pulse 95» التي تبث من الشارقة للتعرف إليه أكثر، وليسرد الجوانب الإنسانية في حياته وأحلامه التي يسعى إلى تحقيقها مستقبلاً.

    البداية

    عن بدايته في عالم الإذاعة قال حسان: «كان برنامج (ليش هيب هوب) على الراديو السعودي هو نقطة انطلاقي الحقيقية في عالم الإذاعة، وكان أول برنامج يهتم بثقافة وحضارة فن (الهيب هوب) في السعودية، وكان التركيز فيه على دعم (الراب) العربي».

    وتابع: «حقق البرنامج انتشاراً كبيراً بين أوساط الشباب السعودي، خصوصاً بعد أن نجح في استضافة مخترع (الهيب هوب)، كول هيرك، ليخصّ (ليش هيب هوب) بأول لقاء مع محطة عربية، ومن ثم أصبح البرنامج منصة إذاعية نجحت في تقديم الكثير من المواهب المحلية، ومنحهم الفرصة الكاملة لعرض مواهبهم أمام جمهور المستمعين».

    وأضاف حسان أن «البعض قد يعتقد أن موسيقى (الهيب هوب) والمجتمع السعودي المحافظ لا يتجانسان أبداً، إلا أنه يؤمن بالعكس تماماً، فهو يرى أن هذه النوعية من الموسيقى تملك الكثير لتقدّمه للمملكة العربية السعودية وللمنطقة العربية بشكل عام، وأنه حان الوقت لتستيقظ المنطقة وتصبح نشيطة ومستوعبة هذه النوعيات الجديدة من الموسيقى».

    «ليش هيب هوب»

    حسان عبّر عن سعادته وشعوره بالرضا كون برنامجه «ليش هيب هوب» استطاع أن يكون الخطوة الأولى لكثير من الفنانين الصاعدين لانطلاقهم في عالم الشهرة، إضافة إلى إسهاماته بشكل إيجابي في تغيير الفكرة السلبية في السعودية عن (الهيب هوب)، من خلال دعم المواهب المحلية على محطة الراديو.

    وتابع أن «عمله الآن في إذاعة (Pulse 95) الإماراتية هو استكمال لرحلته لنشر ثقافة (الهيب هوب) ببصمة عربية، وإدخال بعض أغانيها إلى برنامج (يلا هوم)، الذي يقدمه طوال أيام الأسبوع من الساعة الخامسة حتى الثامنة مساءً».

    تحديات

    عن التحديات التي واجهت «بيج هاوس» أثناء رحلته، قال حسان: «التحديات كثيرة لكنها تمثلت في عدم تقبل المجتمع خاصة السعودي لموسيقى (الهيب هوب)، علماً أنها موسيقى نشأت في أميركا ومتعارف عليها من عشرات السنين، لكن إيماني بما أقدم جعلني أبذل قصارى جهدي».

    وأضاف حسان أن «(الهيب الهوب) بمثابة حركة جديدة ووسيلة استطاع من خلالها بناء اسم إعلامي مميز بين أوساط الشباب، من خلال تسخيره لمساعدة الشباب العربي على التعبير عن نفسه، خصوصاً أن الساحة الموسيقية بدأت تتغيّر، فكثير من الفنانين الشباب السعوديين الذين حلوا ضيوفاً في برنامجه بدأوا يثقون أكثر بأنفسهم ويطلقون الأغاني والفيديوهات التي ستحسن الوضع العام».

    «يلا هوم»

    عن برنامجه «يلا هوم» الذي يقدمه على راديو الشارقة، أوضح حسان أن «محتوى هذا البرنامج هو خلاصة للأحداث اليومية محلياً وعالمياً، لكن ما يميز البرنامج أنه يتناول تلك الموضوعات بأسلوب مختلف قائم على نقاش بين طرفين أحدهما سعودي وآخر بريطاني ينتج عنه آراء طريفة أحياناً ومتميزة دائماً».

    وتابع حسان أن «عمله مع المذيعة البريطانية آنا سكوفيلد، التي لديها خبرة 15 سنة في الراديو، ساعده كثيراً على تطوير أدائه وانعكس على أسلوبه، خصوصاً أنها تملك رؤية مميزة وخبرة إذاعية حوارية تنطوي تحتها الكثير من الموضوعات القابلة للنقاش، فكثيراً ما تعرّفه بأمور يجهلها عن الثقافة الغربية وكذلك يحدثها على الهواء بأسلوب خفيف وسلس عن أمور تتعلق بالثقافة العربية والإسلامية لم تعرفها من قبل، فهذا التناغم بينهما وترابط الثقافتين العربية والغربية، ما يجذب المستمعين للبرنامج».

    ويواصل حسان اهتمامه بالمواهب المحلية، من خلال برنامجه «يلا هوم»، الذي يخصص منه جزءاً ليلقي الضوء على أصحاب المواهب المحلية، ويستضيفهم في الاستوديو الحي، ويعطيهم الفرصة لنشر أغانيهم من خلال إذاعة (Pulse 95).

    مهارات وخبرات

    عن المهارات التي اكتسبها «بيج هاوس» خلال رحلته في العمل الإذاعي، أشار المذيع السعودي إلى أن العمل في محطة حوارية يغني التجربة الإذاعية لأي مذيع ، كما أن طبيعة البرنامج الذي يستمر لمدة ثلاث ساعات، وفيه الكثير من الأحاديث المتنوعة والمقابلات المباشرة أيضاً، طوَّرت من قدرته على تحسين هذه المهارة بشكل جلي، موضحاً أن «وجوده مع آنا سكوفيلد يشكل فريقاً خطيراً وقوياً على حد وصفه، وشغفها للتعرف أكثر إلى الثقافة العربية والإسلامية يمنح البرنامج عمقاً، وبرز ذلك بوضوح عبر الفقرات التي قدمها (يلا هوم) التي تم التحدث فيها عن المناسبات الدينية، مثل رمضان أو الحج فهذه موضوعات لا تناقش في الإذاعات الأخرى الأجنبية، ما كان له تأثير ايجابي جداً في آنا، التي تمثل الجانب الغربي المقيم في الإمارات، وتعرفهم أكثر إلى الثقافة العربية والإسلامية».

    طيف التوحد

    قال المذيع حسان أحمد: «إن هناك بعض المشكلات الإنسانية التي أثّرت بشكل مباشر في ميول واتجاهات (بيج هاس)، التي منها محاولاته الكثيرة لتعريف المجتمع بطيف التوحد عبر (الهيب هوب)».

    وعن أسباب هذا الاهتمام أوضح حسان أن «ابنه (ثمانية أعوام)، يعاني طيف التوحد، الذي يدرك أنه ليس مرضاً، بل هو مجرد طريقة تفكير مختلفة، لذلك يحاول تغيير بعض المفاهيم السلبية عن التوحد، متوجهاً بالشكر لإدارة (Pulse 95) لإعطائه منصة للتعبير عن هذا الموضوع، ليحارب تلك الأفكار الخاطئة ويسهم في التوعية به أكثر».

    وأكد أنه لهذا السبب لا يتردد في المشاركة في المبادرات المختلفة التي توعي المجتمع بطيف التوحد، والتي كان أبرزها مبادرة الامم المتحدة للتغيير الإيجابي عبر الإعلام، حيث إنه كان العربي الوحيد الذي تم اختياره من قبل «الامم المتحدة» للمشاركة في منتدى الإعلام الاميركي - العربي عام 2012.


    حسان أحمد: «عملي مع آنا سكوفيلد يشكل فريقاً خطيراً وقوياً».

    «برنامج (ليش هيب هوب) على الراديو السعودي، هو انطلاقتي الحقيقية».

    طباعة