قطار بسرعة 800 كيلومتر في الساعة بديلاً عن الطائرات

    القطار سيكون أبطأ من الطيارة لكن بكفاءة أعلى. الإمارات اليوم

    اقترحت شركة مانيون لاستشارات التصميم الاستراتيجي تصميماً لقطار مرتفع فائق السرعة، وسمَّته إيروسلايدر، للسفر إلى أماكن بعيدة جداً، وخفض الانبعاثات الناتجة عن السفر الجوي.

    وعبرت جريتا ثونبرج، الناشطة السويدية في مجال المناخ، المحيط الأطلسي من لندن، على متن سفينة لا تطلق انبعاثات في الغلاف الجوي، لحضور قمة الأمم المتحدة للعمل المناخي في نيويورك في سبتمبر 2019.

    لكن هذا القرار البيئي جعل رحلتها تستغرق أسبوعين بدلاً من ثماني ساعات. واقترح فريق تصميم نموذج مواصلات يقلل أضرار السفر لمسافات طويلة على البيئة والمناخ، دون التضحية بالسرعة.

    ولا يسير هذا القطار على سكة عادية، بل يمر عبر سلسلة من الحلقات الممغنطة على ارتفاع 20 متراً في الهواء، بسرعة تصل إلى 800 كيلومتر في الساعة، أي متوسط سرعة الطائرات.

    وقال كالو لمجلة فاست كومباني: «سيكون هذا القطار أبطأ من الطيارة، لكن بكفاءة أعلى. وهذا ليس مجرد تخيل تفاؤلي، بل ضرورة فعلية، إذ إن الرسوم والضرائب المستقبلية على ثاني أكسيد الكربون ستجعل الرحلات الجوية مكلفة جداً».


    - الرسوم والضرائب

    على ثاني أكسيد

    الكربون ستجعل

    الرحلات الجوية

    مكلفة جداً.

     

    طباعة