صانع كمان من مقدونيا الشمالية يحظى بشهرة عالمية

    صنع سفيتوزار بوجدانوفسكي أول كمان منذ 35 عاماً لابنه كوستادين، الذي كان عمره في ذلك الوقت سبع سنوات، والذي أبدى اهتماماً بتلقي دروس في العزف على الكمان.

    واليوم يبلغ سعر آلات الكمان التي يصنعها بوجدانوفسكي 60 ألف يورو (67 ألف دولار) للآلة الواحدة، وتباع في مختلف أرجاء العالم، وأصبح كوستادين عازف كمان يتمتع بشهرة عالمية. وأصبحت شقيقته الصغرى فروسينا كذلك عازفة كمان محترفة.

    قال بوجدانوفسكي «كان علي تهيئة الظروف لكوستادين ليتطور. وكان أول شيء هو أن يمتلك آلة جيدة، ولم يكن باستطاعتي تحمل ثمنها».

    ويقيم بوجدانوفسكي في فيليس، وهي بلدة في مقدونيا الشمالية، تبعد 50 كيلومتراً عن العاصمة سكوبيا، وقد تخلى عن فنه ليكرس وقته بالكامل لصنع آلات الكمان.

    طباعة