«ناشونال جيوغرافيك كيدز» تطلق البرنامج اليوم

«كراكيب».. مواد مهملة تتحوّل إلى عناصر مفيدة

It's not Junk2

أعلنت قناة ناشونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي عن إطلاق أحدث برامجها «كراكيب»، الذي يُسلط الضوء على أهمية إعادة التدوير، ودورها في الحفاظ على البيئة واستدامتها.

ويعد «كراكيب»، الذي يبث للمرة الأولى اليوم، أحدث عروض «ناشونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي» محلية الإنتاج، التي تصور وتنتج بشكل كامل في دولة الإمارات. وتُقدم الفنانة رانيا جيشي البرنامج الذي يمتد إلى 18 حلقة، وتصطحب من خلاله المُشاهدين الصغار في رحلة مُمتعة ومُفيدة، يتعرفون فيها إلى طُرق وأساليب سهلة يُمكنهم اتباعها لإعادة تدوير الأدوات المنزلية القديمة والبالية، ثم تحويلها إلى عناصر جديدة ومُفيدة.

وتُلهم رانيا الأطفال للبدء في اتخاذ خطوات إيجابية من شأنها أن تحافظ على بيئتهم من مُنطلق خبرتها التعليمية وأعمالها الإبداعية، وكذلك دورها في نشر ثقافة إعادة التدوير بين الأجيال الشابة. ويُشجع برنامج «كراكيب» المشاهدين الصغار على إعادة استخدام المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، التي تُعد أحد الأسباب الرئيسة للتلوث البيئي، بطريقة ممتعة وصديقة للبيئة، كما يوضح كيفية تحويل المواد غير المرغوب فيها إلى مواد وعناصر مفيدة، يُمكن استخدامها بشكل يومي. من ناحيته، قال المدير العام ونائب رئيس مجموعة شبكات فوكس في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، سانجاي راينا، إن «برنامج كراكيب يشجع الصغار على الحفاظ على البيئة، ويثقفهم حول أهمية الاستدامة وإعادة التطوير، ما يساعد على تنشئة جيل مُثقف ويعلم مسؤولياته تجاه البيئة».

وأضاف: «في ناشونال جيوغرافيك أبوظبي ملتزمون بتزويد الشباب العربي بمحتوى ترفيهي وتعليمي واقعي، يُجيب عن تساؤلاتهم، ويُشجعهم على المُضي قدماً في استكشاف العالم من حولهم». ويتماشى البرنامج مع الاتجاه العالمي المُنادي بضرورة الحفاظ على البيئة واستدامتها، وكذلك مع المبادرات التي تتبناها معظم دول المنطقة، والهادفة إلى حماية الثروة النباتية والحيوانية والاقتصاد في استخدام البلاستيك وغيره من المواد أحادية الاستخدام.


البرنامج يشجع المشاهدين الصغار على إعادة استخدام المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد.

طباعة