مخرجة سعودية تنافس في «البندقية» بـ«المرشحة المثالية»

هيفاء المنصور: «هناك زخم للتغيير في السعودية».

يتناول فيلم «المرشحة المثالية» (ذا بيرفكت كانديدت) قصة طبيبة سعودية شابة تسعى لتغيير نمط التفكير المتحفظ في مجتمعها، ويحاول استعراض العقبات التي تواجه امرأة تترشح لمنصب محلي بسبب التمييز على أساس الجنس.

ومخرجة الفيلم هيفاء المنصور، هي واحدة من بين مخرجتين فقط تشاركان في المنافسة القوية التي تشمل 21 فيلماً للحصول على الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي الدولي.

وقالت هيفاء إنها تأمل في أن يبعث الفيلم برسالة تمكين للسعوديات، مضيفة في مؤتمر صحافي أول من أمس: «أرغب شخصياً في مشاركة المزيد من النساء في السياسة، وأن يصبحن فاعلات في المجتمع لكن الأمر سيكون صعباً لأن المجتمعات مازالت متحفظة والأسر لا تريد أن تتولى النساء مناصب، ولا أن تخرج في العلن». وتابعت: «لكن هناك زخماً للتغيير في السعودية الآن وتلك فرصة للنساء لاستغلالها».

21

فيلماً من بينها فيلم المنصور تسعى للحصول على «الأسد الذهبي» في البندقية.

طباعة